تستمع الآن

مصطفى قمر يحكي قصة دخوله المسجد النبوي: «لما سيدنا محمد يدعوك علشان تصلي في الجنة»

الأحد - ٢٩ ديسمبر ٢٠١٩

يعيش الفنان مصطفى قمر جو من الروحانيات الدينية في الأراضي المقدسة بالمملكة العربية السعودية، حيث أدى مناسك العمرة بمكة المكرمة وزار المسجد النبوي بالمدينة المنورة.

وشارك «قمر» جمهوره تلك الروحانيات ببعض الصور من داخل المسجد النبوي ساردًا لهم قصة دخوله المسجد وتمكنه من الصلاة رغم الزحام.

الصور التي نشرها مصطفى قمر على «إنستجرام» علق عليها قائلًا: «بصوا بقي سيبوكوا من الشغل والفن شوية انا عايز اقولكوا حاجة اجمل. لا مش اجمل دي اجمل حاجة في الدنيا اللي هي انك تعمل عمرة او تحج لبيت الله انا عندي حاجات كتير حاحكيلكوا عنها البوست الجاي اما دلوقتي بقي فربنا يوعدكوا زيي بزيارة المسجد النبوي ويحصلكوا نفحة زي اللي حصلتلي انا كنت خلاص مش حادخل الروضة من الزحمة لغاية ماشاورلي شاب مصري جميل اسمه حسام العمدة مهندس اثار واخلاق عالية».

وتابع: «شاورلي انا والظابط ووسع مكان ضيق جنبه قعدت لغاية الفجر وصليت الفجر وربني كرمني كمان وصليت الشروووق مش حاوصفلكوا لما ربنا ياذن وسيدنا محمد يدعوك علشان تصلي في الجنة قوللي احساسك بقي ساعتها ايه قال رسول الله صلي الله عليه وسلم مابين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة. الله اكبر ربنا يوعدكوا صلوا بقي علي سيدنا محمد».

View this post on Instagram

بصوا بقي سيبوكوا من الشغل والفن شوية انا عايز اقولكوا حاجة اجمل. لا مش اجمل دي اجمل حاجة في الدنيا اللي هي انك تعمل عمرة او تحج لبيت الله انا عندي حاجات كتير حاحكيلكوا عنها البوست الجاي اما دلوقتي بقي فربنا يوعدكوا زيي بزيارة المسجد النبوي ويحصلكوا نفحة زي اللي حصلتلي انا كنت خلاص مش حادخل الروضة من الزحمة لغاية ماشاورلي شاب مصري جميل اسمه حسام العمدة مهندس اثار واخلاق عالية شاورلي انا والظابط ووسع مكان ضيق جنبه قعدت لغاية الفجر وصليت الفجر وربني كرمني كمان وصليت الشروووق مش حاوصفلكوا لما ربنا ياذن وسيدنا محمد يدعوك علشان تصلي في الجنة قوللي احساسك بقي ساعتها ايه قال رسول الله صلي الله عليه وسلم مابين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة. الله اكبر ربنا يوعدكوا صلوا بقي علي سيدنا محمد

A post shared by Moustafa Amar (@moustafa.amar) on

وبدأ «قمر» مؤخرًا في طرح أغنيات ألبومه الجديد، حيث كشف عبر برنامج «أسرار النجوم»، مع إنجي علي، التفاصيل، قائلًا: «بدأت أطرح أغاني ألبومي (ضحكت لي) والموضوع أصبح مختلفا ولكي تشعري بالألبوم لازم تعيشي مع كل أغنية شوية، أيضا الجانب التسويقي يجب عمله بشكل مضبوط وأستعيد الأموال التي دفعتها، وبالتالي يجب كل أغنية تأخذ حقها في السوشيال ميديا، ومثلا ألبوم عمرو دياب لم يصدر بعد وهشام عباس يفعل هذا الأمر الآن، وهذه هي طريقة التسويق الجديدة وأنا لا أحبها ولكن مجبرين عليها»ز

وأضاف: «وللأسف لما الواحد يقعد فترة طويلة لا يطرح ألبوم فالجمهور يفقد الأمل في تواجده، ولكن فيه ناس بتكون مركزة يكون لها تواجد سنويا، ومش معنى هذا أنني لا أحب المزيكا ولكن أحيانا الحالة النفسية والأسرية تحكم قليلا، ولو اتكلمنا مثلا عن مايكل جاكسون وهو الأسطورة ستجد تاريخه كله 6 ألبومات، وأنا تأثرت بهذه الأغاني فكنت أقدم (سكة العاشقين) و(العم نوح) وهذه الأغاني هي نوعيتي وشخصيتي».

وعن فيلمه الجديد الجزء الثاني من فيلم «حريم كريم»، قال: «الورق شغالين عليه، ونرى بعد 16 سنة كيف تحول الأبطال هل ظلوا في مكانهم أم تغيروا وأولادهم وبشكل كوميدي ولذيذ، وأول ما يجهز الورق سيذهب للممثلين وسنرى رأيهم ووقت اتفاقنا سنعلن من هي الجهة الإنتاجية، وفيه فيلم ثاني اسمه (شين ودرويش) ولكن مش عارف إنتاجيا من سيسبق معي».

وأكد: «المفاجأة إن (تيام) ابني سيتواجد في حريم كريم 2، وهو رافض أني أساعده في اي حاجة في الفن وهو يدرس حاليا مسرح في الجامعة الأمريكية، ولكن إياد ابني دارس اقتصاد في الجامعة الأمريكية وهو يرى الفن هواية بالنسبة له ولا يريد التواجد في الوسط الفني».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك