تستمع الآن

غادة عادل عن مجدي الهواري: الانفصال مش حاجة وحشة.. وعلاقتنا أصبحت ممتازة

الخميس - ٢٦ ديسمبر ٢٠١٩

تحدثت النجمة غادة عادل عن طليقها المخرج الكبير مجدي الهواري وعن علاقتهما بعد الطلاق وكيف تحولت لصداقة أكبر، كاشفة في الوقت نفسه عن أخر أعمالها وهو فيلم “القطة العامية”.

وقالت غادة في حوارها مع إنجي علي، يوم الخميس، عبر برنامج “أسرار النجوم”، على نجوم إف إم: “لا أتمنى غير راحة البال والسعادة لكل الناس، والأذى هو الأمر المستحيل اللي أسامح الآخرين عليه، وقلت برافو لنفسي في 2019 إني بدأت كل شيء بوضوح، وأعمل حاليا في فيلم الخطة العامية وفيلم كوميدي لذيذي ويمكن يطرح في إجازة نصف العام أو عيد الفطر”.

وشددت: “طوال الوقت أتعلم مع مروري بالعديد من التجارب، والحماية الحقيقية أنك تحمي نفسك، وطوال الوقت كنت محمية بالزواج ومع الأولاد ولم أكن أعرف أني ست قوية، وبقول لنفسي برافو إني عرفت أقف على رجلي مرة ثانية”.

وأشارت: “الزواج المبكر وأني رزقت بأولاد جعلني في دوامة ولكن فخورة طبعا ولو أجلتها كان ممكن لا أقدم عليها، وهي أحلى حاجة في الدنيا، وعارفة أشتغل براحة أكثر وزمان لم أكن مركزة أكثر وصاحب بالين كذاب طبعا”.

مجدي الهواري

وعن طليقها المخرج الكبير مجدي الهواري، قالت: “مجدي كان يخاف علي بالطبع مع بداية رحلتي في المجال، هو رفيق رحلتي وصاحبي وصديقي وعلاقتنا أصبحت ممتازة ويمكن في الأول مع بداية الطلاق كان صعبا وأخذنا وقتا لكي نكون أصحاب وبيننا ذكريات والعشرة لا تهون على أحد ومجدي كان له دورا كبيرا في حياتي ومشواري، وفي بداياتي لم أكن أريد امتهان التمثيل وهو دفعني للدخول في المجال، وهو يعمل مسرحية الآن علاء الدين وسمعت أنهم كانوا مكسرين الدنيا وأقول ألف مبروك، وأستشيره في بعض الأعمال حتى الآن، والانفصال حاجة عادية ومش حاجة وحشة ولكن أحيانا نحتاج لمساحتنا الخاصة”.

وفي عام 2018 صدمت غادة عادل جمهورها بالإعلان عن طلاقها من المخرج مجدي الهواري بعد زواج استمر لأكثر من 15 عامًا .

وكشفت غادة عادل بإحدى اللقاءات التلفزيونية أن سبب الطلاق هو كثرة الخلافات بينهما وشعورهما أنه من الأفضل الإنفصال من أجل ابنائهم.

وتطرقت للحديث عن أبنائها الخمسة، قائلة: “ابني عبدالله يعمل يحب مجال الإخراج وهو حابب الموضوع من وهو صغير وكان يصور حتى موبايله ويعمل أفلام قصيرة والآن يحضر إضاءة ويعمل كاستينج وهو الوحيد اللي في أولادي شارب الشغلانة مثل والده وأشجعه وأدعمه طوال الوقت وأريده أن يهتم بدراسته وأتأكد من موهبته ويقف على رجله، وحمزة وعز أبنائي التوأم ولم يظهر عليهما ماذا يريدان أن يكونا وابني الكبير محمد أيضا يحب مجال الإخراج، وبنتي مريم هي صاحبتي وأخذ رأيها في شغلي وفي أمور كثيرة، وأنا ولدت وعشت في ليبيا طوال عمري، ولكن هي غير مهتمة بمجال التمثيل وهي ذكية جدا وتحب تعمل حاجات لخدمة المجتمع بشكل أكبر وهي بتحب الحيوانات واتجاهتها إنسانية وهي تدرس في الخارج وفي آخر سنة وستعود قريبًا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك