تستمع الآن

رانيا يوسف عن الانتقادات: «لا أعرف سبب اتهامي بإثارة الجدل.. هناك تربص بي»

الخميس - ٢٦ ديسمبر ٢٠١٩

دافعت الفنانة رانيا يوسف، عن نفسها بعد الهجوم الذي تتعرض له مؤخرا بسبب ملابسها التي تظهر بها خاصة في الفعاليات الفنية، مشيرة إلى أنها لا تعرف على وجه الدقة سبب إثارة الهجوم ضدها.

وقالت رانيا يوسف، إنها لا تعرف سبب اتهامها بمحاولة إثارة الجدل أو إثارة ردود الأفعال، مشددة على أن هناك بعض التربص ضدها، وذلك في حوار لـ”العربية”.

وتابعت: “أعتقد أن هناك بعض التربص ضدي لكن الجمهور في حد ذاته لا يهاجمني بالعكس دائمًا أتلقى تعليقات خفيفة الظل على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وأتفاعل مع الجمهور وأضحك بكل حب”.

واستطردت رانيا يوسف: “رغم غضبي أحيانا من الهجوم إلا أني أفسر ما يحدث بأن هناك تأثيرا قويا لظهوري وهذه ظاهرة إيجابية وليست سلبية”.

وتطرقت رانيا إلى الزواج مرة أخرى، منوهة بأن موقفها مجمد حاليا ولا تفكر في الارتباط، مؤكدة: “لا أفكر في الارتباط وأركز في عملي وبناتي فقط لحين إشعار آخر”.

كأنه امبارح

كما تطرقت رانيا يوسف، إلى أزمة مسلسل “كأنه امبارح”، لافتة إلى أن الشركة المنتجة للمسلسل اختفت، موضحة: “الشركة المنتجة للمسلسل قد اختفت وتم إغلاقها رغم أنه كان من المفترض عمل جزء ثان كما ظهر بنهاية أحداث الجزء الأول”.

وأكملت: “لم نحصل على باقي مستحقاتنا المادية ولم نصل حتى للنصف، وانتهى الموضوع بهذا الشكل رغم نجاح المسلسل ورغبة الجمهور في متابعة الأحداث وأتمنى أن يتم عمل الجزء الثاني ولو بشركة إنتاج أخرى”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك