تستمع الآن

دار الإفتاء تجيب على تساؤل.. هل المنتحر كافر؟

الثلاثاء - ٠٣ ديسمبر ٢٠١٩

حالة من الجدل سيطرت على مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى حول حكم المنتحر فى الشريعة الاسلامية، وما بين مكفر وغير ذلك للمنتحر، حسمت دار الإفتاء المصرية الأمر.

وقالت دار الإفتاء عبر حسابها الرسمي على موقع “فيسبوك”، يوم الثلاثاء: “الانتحار كبيرة من الكبائر وجريمة في حق النفس والشرع، والمنتحر ليس بكافر، ولا ينبغي التقليل من ذنب هذا الجرم وكذلك عدم إيجاد مبررات وخلق حالة من التعاطف مع هذا الأمر، وإنما التعامل معه على أنه مرض نفسي يمكن علاجه من خلال المتخصصين”.

وانتشرت حوادث الانتحار، لتكون أبرز أسباب الوفاة في الشباب حول العالم، وفقاً لآخر دراسة لمنظمة الصحة العالمية التي أفادت أن 800 ألف شخص يموتون منتحرين كل عام، أي أن كل 40 ثانية يقوم شخص حول عالم بالانتحار، ليصبح الانتحار هو أحد أبرز أسباب الوفاة خاصة للشباب من عمر 15 إلى 29 عاماً حول العالم.

وألقت قضية انتحار طالب بكلية الهندسة بإلقاء نفسه من أعلى برج القاهرة الضوء على الأزمة، وأكد شهود عيان أن الطالب المنتحر صعد إلى الطابق الأخير برفقه صديقه، ثم فاجأ الجميع وألقى بنفسه ليسقط على الأرض جثة هامدة.

وأوضح صديقه لأجهزة الأمن أن نادر كان يعاني من أزمة نفسية، وأنهم خرجوا معا لمحاولة إخراجه من هذه الحالة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك