تستمع الآن

حقيقة سماع أصوات لـ الحوت الأزرق في سواحل مصر الشمالية

الأحد - ٢٢ ديسمبر ٢٠١٩

أصدرت وزارة البيئة، بيانًا منذ قليل، كشفت فيه عن حقيقة الفيديوهات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن أصوات حيتان زرقاء في البحر الأبيض المتوسط، خاصة في مرسى مطروح.

وأشارت وزارة البيئة، إلى أن فرق العمل التابعة للوزارة بمحميات المنطقة الشمالية، تواصلت مع العديد من المواطنين والجهات لاستبيان حقيقة تلك الأصوات التي تداولها البعض على “السوشيال ميديا”، مشددة على أنها توصلت إلى عدم حقيقة تلك الأصوات في مدن الساحل الشمالي.

ورجحت الوزارة، أن تلك المقاطع تم اصطناعها عن عمد بتركيب الصوت على مقاطع الفيديو، مؤكدة أن الأصوات المصاحبة للمقاطع تخالف الأصوات التي تصدرها الحيتان للتواصل فيما بينها تحت الماء والتي تتميز بانخفاض ترددها لمستويات يصعب على البشر سماع معظمها إلا من خلال أدوات علمية متخصصة لتسجيلها وتكبيرها لمستويات تتناسب مع القدرات السمعية للبشر.

وأكدت البيئة، وجود أنواع عديدة من الحيتان بالبحر المتوسط ويعد تكرار مشاهدتها بالساحل المصري مؤشرا إيجابيا على سلامة الوضع البيئي بالساحل الشمالي ونجاحا للمجهودات الدولية التي بذلت مؤخرا والتي شاركت فيها مصر بشكل فعال خلال السنوات الأخيرة للحفاظ على الحيتان من الانقراض، وذلك للدور الفعال الذي تلعبه تلك الكائنات في التوازن البيئي واستقرار النظم البيئية بالبحر المتوسط وكافة بحار ومحيطات العالم.

وأهابت وزارة البيئة بالمواطنين بعدم القيام بأي تصرفات من شأنها ازعاج أو إحداث ضرر بأي من الحيتان في حالة رصدها مع الوضع في الاعتبار أن جميع الحيتان التي تتواجد في البحار المصرية غير ضارة بالإنسان ولم يسبق أن تم تسجيل أي حوادث احتكاك مباشر أو غير مباشر من تلك الأنواع مع البشر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك