تستمع الآن

تعرف على مكونات «المبنى السعيد» الذي تقدمه «ماونتن فيو»

الخميس - ٠٥ ديسمبر ٢٠١٩

قال أحمد محمد المرسي المدير التنفيذي لقسم الإبداع والتطوير بشركة “ماونتن فيو”، إن الإبداع والابتكار من أساسيات شركة “ماونتن فيو” منذ زمن طويل.

وأشار المرسي خلال حلوله ضيفًا على برنامج “عيش صباحك”، مع زهرة رامي عبر “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، إلى أن الشركة بدأت في التفكير كيف يمكن جعل العملاء سعداء لذا تيقنت أن البداية يجب أن تكون من الموظفين الذي لا بد أن يكونوا سعداء.

وأوضح أن العلاقة بين “ماونتن فيو” وشركة “DH”، بدأت من هذا المبدأ، مشددا على أنه تم البحث عن شركة تستطيع ترجمة السعادة إلى واقع ملموس ووجدت في “DH”.

وتابع المرسي: “DH من الشركات الأساسية والرئيسية في هذا الأمر، كما شاركوا في تأسيس وزارة السعادة بدولة الإمارات”، منوهًا بأن “ماونتن فيو” بدأت في الاستعانة بخدماتهم عند تصميم المبنى الجديد لها.

وأكمل: “عند بداية تصميمه بدأنا التفكير في كيفية تطبيق علم السعادة وأساسياته، لذا فقمنا على سبيل المثال بوضع (عجلة) و(تراك) في كل دور من الأدوار بالشركة من أجل الاستعانة بها في الترفيه عن الموظفين، موضحا: “من الممكن جعلها ثابتة أيضًا والعمل من عليها كأنك في صالة ألعاب رياضية (جيم)”.

وأوضح أحمد محمد المرسي، أن المبنى أيضًا يضم “Connection” بين الموظف والمبنى، حيث إنه في عيد ميلاده يبدأ إذاعة أغنية له ومفاجآت أخرى، قائلا: “كما أن المبنى معلق ومفتوح من كل الأجناب بجانب وجود زجاج يجعلنا نرى بعضنا البعض بشكل جيد”.

وكشف عن عقد “استبيان” بين الموظفين لقياس مدى الرضاء بينهم بعد الانتقال للمبنى الجديد، مؤكدا: “وجدنا فرق إيجابي كبير خاصة بعد الانتقال للمبنى الجديد عن المباني القديمة”.

وأشار إلى أن هناك مناطق في المبنى بها “بين باج” و”كنب” و”كراسي بحر”، من أجل إضافة مزيد من الراحة بين الموجودين، مشددا على أنها من العوامل المهمة جدًا.

وأوضح المرسي، أن العلاقة بين الإدارات وبعضها تحسنت جدًا خلال الفترة الماضية، منوها بأن المكاتب القديمة سابقًا كانت لا تسمح بالتواصل بين الموظفين وبعضهم، كما أن المشاكل الصغيرة بدأت تختفي تمامًا.

وتطرق المرسي إلى المشروع الجديد Heartwork، كاشفا عن أنه عبارة عن مباني جديدة على مساحة 40 فدانا في القاهرة الجديدة، مشيرا إلى أن الهدف من هذا الأمر هو أن أي شخص يستطيع أن يكون لديه السعادة سواء كان مكتبه صغيرًا أو كبيرًا.

وأكمل: “الهدف من هذا المشروع هو التأكيد على استطاعتنا تقديم السعادة، واستطعنا تحقيقه والتأثير كان إيجابي بشكل كبير”.

وعن أهمية الاستثمار في هذا الشأن، قال: “قيمة الاستثمار جيدة ولها عوائد كبيرة، حيث أجريت دراسات من شركة DH وجدت أن مقدار السعادة زاد 21 %، بجانب أن عوائد المبيعات زادت 30%”.

ولفت المرسي إلى أن “ماونتن فيو” أصبحت الممثلة الرئيسية عن DH في مصر لمساعدة شركات أكثر في مصر، موضحًا: “نساعد الشركات بأننا نقدم الدراسات الخاصة بعلوم السعادة في الشرق الأوسط”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك