تستمع الآن

تحت شعار «كلنا قرود».. رابطة الدوري الإيطالي تطلق حملة ضد العنصرية

الثلاثاء - ١٧ ديسمبر ٢٠١٩

أعلنت رابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي، عن حملة جديدة لمكافحة العنصرية في الملاعب، من خلال عمل فني يشمل ثلاث لوحات متجاورة لوجوه قرود، لكن الحملة واجهت انتقادات من مجموعة “فير”، ووصفتها بأنها “مزحة سخيفة”.

وقالت الرابطة: “اللوحات التي رسمها الفنان الإيطالي سيموني فوجاتسوتو، ستعرض بشكل دائم في مدخل القاعة الرئيسية لمقرها، للتأكيد على التزام كرة القدم الإيطالية بمناهضة كل أشكال التمييز”.

وأضافت: “العمل الفني يهدف إلى نشر قيم الاندماج والتعددية الثقافية والإخاء”.

لكن اللوحات لم تحظ بتأييد كبير داخل البلاد بعد الكشف عنها.

وقالت مجموعة “فير” المناهضة للتمييز: “هذه اللوحات مشينة ولها نتائج عكسية وتواصل نزع الإنسانية عن الأشخاص من أصول أفريقية، من الصعب استنتاج ما الذي كانت تفكر فيه رابطة الدوري الإيطالي، من استشارت؟.

وتابعت: “الكرة الإيطالية تترك العالم مجدداً في حالة ذهول، في دولة فشلت سلطاتها في التعامل مع العنصرية كل أسبوع تطلق رابطة الدوري الإيطالي حملة أشبه بمزحة سخيفة”.

ومن المعروف عن فوجاتسوتو المولود في ميلانو، أن كل أعماله تتضمن رسوماً لقرود الشمبانزي.

وقال فوجاتسوتو: “رسمت القردة كرمز للبشر، واستخدمت هذا المفهوم بشكل إيجابي على عكس العنصريين، لأننا جميعا قرود في الأصل (وفقا لنظرية التطور)، لذلك قمت برسم قرد غربي بعيون زرقاء وبشرة بيضاء، وقرد بملامح آسيوية، وقرد ببشرة غامقة في الوسط “.

وكان قد شهد “الكالتشيو” حوادث عنصرية في عدة مباريات لهذا الموسم، حيث تعرض روميلو لوكاكو، مهاجم إنتر ميلان من بين العديد من اللاعبين أصحاب البشرة السمراء لإهانات عنصرية من الجماهير.

من ناحية أخرى، يعمل مسؤولو الدوري الإيطالي حاليا على تطوير نظام لتقنية التعرف على الوجه لتحديد المشجعين المسؤولين عن الهتافات العنصرية، من أجل معاقبتهم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك