تستمع الآن

تأييد حبس أحمد عبد الله محمود سنتين بسبب «إيصال أمانة» لطليقته سارة نخلة

الخميس - ٠٥ ديسمبر ٢٠١٩

قضت محكمة جنح مستأنف أكتوبر، برفض المعارضة الاستئنافية المقامة من الفنان أحمد عبدالله محمود، وتأييد حبسه سنتين لعدم سداده إيصال أمانة لصالح طليقته الفنانة سارة نخلة.

وكانت محكمة جنح أكتوبر قضت برفض المعارضة المقدمة من أحمد عبدالله محمود على حكم أول درجة القاضي بمعاقبته سنتين لعدم سداده إيصال الأمانة.

وقضت المحكمة غيابيًا بحبس الفنان أحمد عبدالله محمود، نجل الفنان الراحل عبدالله محمود، لمدة عامين، في الدعوى المقامة ضده من زوجته السابقة الفنانة السورية سارة جهاد نخلة، لاتهامه بخيانة الأمانة، وعدم سداده إيصال أمانة حرره لها.

كانت الفنانة سارة نخلة قد حررت في 26 أكتوبر الماضي، المحضر رقم 16125 جنح الدقي لسنة 2018، اتهمت فيه زوجها بالتعدي عليها بالضرب، وأحالت النيابة العامة القضية إلى محكمة الجنح التي عاقبته بالحبس 3 أشهر.

وعلقت سارة نخلة على حكم الحبس، عبر صفحتها على «فيسبوك»، قائلة: «اليوم يوم مميز بالنسبالي كنت مستنياه بقالي سنة بالتمام والكمال، بالصبر والاتكال على ربنا».

وتابعت: «المحكمة حكمتلي الحمدلله وكسبت القضية، بالرغم من أنه جايب ناس تشهد زور وهم ولا شافوا ولا سمعوا حاجة، بس ربنا شايف وعارف وأظهر الحق وفلوسي هترجعلي بالقانون وبحكم محكمة».

واستطردت: «استحملت كتير وناس كتير شاهدة، وكنت بقول مش عايزة محاكم ومش عايزة الموضوع يكبر، لكن الطرف التاني هو المسؤول عن كل ده، والراجل هو المسؤول في الآخر وعود كاذبة وتأجيل ومماطلة».

وأضافت: «النهايات أخلاق وأنا اتمرمطت وغلبت سنة كاملة على ذمة راجل لا عايز يطلقني ولا عايز يرحمني وكل شوية يعملي قضية جديدة هو ومامته».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك