تستمع الآن

المدير التنفيذي للمؤسسة المصرية لتبسيط العلوم لـ«كلام خفيف»: العلم تاريخ الزمن وشرحه بطريقة مبسطة هدفنا في المؤسسة

الإثنين - ٣٠ ديسمبر ٢٠١٩

في عام 2017 تم إطلاق “إيجيبشيان جيوجرافيك” والتى تعتير، الإصدار الأول في سلسلة الإصدارات الإعلامية للمؤسسة المصرية لتبسيط العلوم “EGASS”، والتي يرأس مجلس إدارتها الدكتور هاني الناظر، رئيس المركز القومي للبحوث السابق، ويُشرف عليها الدكتور زاهي حواس وزير الآثار الأسبق، ككبير للمستشارين العلميين.

أما عن مجلس تحرير المجلة، فيتكون من محمد عبد السلام رئيساً للمجلس التنفيذي للمؤسسة المصرية لتبسيط العلوم “EGASS”.

وحل محمد عبد السلام ضيفا على شريف مدكور، يوم الاثنين، في الحلقة الأخيرة من برنامجه «كلام خفيف» على «نجوم إف.إم».

وقال عبدالسلام: “مفيش أمة نهضت دون علم، أي أمة فكرت في النهوض أسست نظام علمي سليم، لو رأينا الدول التي ظهرت أخر 50 سنة أول حاجة اهتموا بها هي التعليم وصناعة وخلق جيل والبحث عن حل لمشاكل مجتمعهم، وهذا كان دافعا لنا كمجموعة شباب وساعدنا الدكتور هاني الناظر والدكتور زاهي حواس، وشعارنا هو (العلم هو الحل.. وبالعلم تبنى الأوطان)”.

وأضاف: “كنت بسأل ليه وصلنا لهذه المرحلة من التأخر في كل المجالات والأخرين تقدموا وحتى في سلوكياتنا فيه خلل علمي، حتى الأخلاق اكتساب علمي، وسيراعي الشخص الذي يربى على الأخلاق كل مجالات الحياة سواء شغله أو قانون بلده، وكان يرد عليّ أنظروا لأنفسكم من 100 سنة كنتم على الأقل لديكم شكل من الرقي والحضارة، واكتشتف أننا لا نكره العلم ولكن خايفين منه، أنا كنت علمي رياضة وكنت بأخذ مادة فيزياء والأستاذ كان يقول لنا هذه المادة مثل تاريخ الإنسان واللي يقولك الحضارة كيف بدأت وأين وصلت، بدأوا يزرعوا للأسف في عقول الناس إن العلم يتحدى الدين وحاجة صعبة وكبيرة جدا.. العلم عبارة عن تاريخ الزمن وتشرحه بطريقة مبسطة وهذا ما نفعله في المؤسسة”.

وأردف: “مع شغلنا اكتشفنا إننا كمصريين لا نعرف حاجة عن الأرض التي نعيش عليها، لما تسأل الناس هل مصر فيها حياة برية يقولون لأ، ولكن مصر بها حياة برية وبحرية عريقة جدا ومصر مليون كيلو متر مربع، وكل متر ربع بها أمور كثيرة، وقسمنا مصر بخرائط ولما يأتي السائح يعرف إن سيغطي كل هذه الأماكن، ونحن نفرح لما يأت لنا 15 مليون سائح وبلاد أخرى ليس ليها تاريخ يحضر لها 50 مليون، والعيب فينا وهذا ما نفعله من خلال مجلة (إيجيبشيان جيوجرافيك)”.

واستطرد: “كمصريين مش عارفين مصر فيها إيه من تاريخنا وحضارتنا ولذلك أطلقنا مشروع إعادة اكتشاف مصر من جديد وعملنا ما يقرب من 27 رحلة استكشافية لطلاب المدراس بالاضافة لـ3 رحلات لمتحدي الإعاقة، وكانت فكرة لدكتور زاهي حواس وكان متواجدا مع الأولاد وخصوصا لو لها علاقة بالأثار الفرعونية، ولما دعينا للمشاركة في ذكرى مرور 116 سنة لافتتاح المتحف المصري اكتشفنا إن فيه جانب يعيش في مصر و12% من سكان بلدنا وهم أصحاب الهمم ولازم يكون فيه اهتمام بهم، وأحضرنا الأطفال والمتحف وفر لنا مدربين لكي يشرح لهم ما يرونه وهم أذكياء جدا”.

واختتم: “هناك مفاجأة محضرينها في 2020 وهو واحد من أهم المعارض في العالم، السنة الماضية دخله 28 مليون وحاولنا نوثق حركة الأدب في الشارع المصري وكانت مبادرة هيئة الكتاب، وعاملين قصة إن فيه سفير يروج للمعرض ونكمل توثيق لهذا المعرض عالميا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك