تستمع الآن

القاهرة والغردقة في قائمة أفضل 100 مدينة سياحية في العالم

الثلاثاء - ١٠ ديسمبر ٢٠١٩

ستمرارا للنجاح الذى تحققه السياحة المصرية والذى ظهر جليا فى العديد من التقارير والإشادات الدولية التى تبرز المقومات السياحية والأثرية المختلفة التى تتمتع بها المدن السياحية المصرية، فقد تم اختيار مدينتي القاهرة والغردقة ضمن أفضل 100 مدينة سياحية على مستوى العالم، وفقا للتقرير الصادر عن مؤسسة Euromonitor International (يورومونيتور العالمية) المتخصصة في دراسة وتحليل الأسواق حيث تمت الدراسة على أكثر من 400 مدينة حول العالم على أساس أعداد السائحين الوافدين خلال عام 2018.

وأوضح التقرير أن أفضل 100 مدينة سياحية التي تم اختيارها تتميز بتفوقها المستمر فى زيادة أعداد السائحين الوافدين إليها من مختلف دول العالم، حيث تصبح السياحة حافزًا للابتكار، بالإضافة إلى كونها محركًا للتقدم الاجتماعي والاقتصادي، مشيرًا إلى أن المدن تُعتبر مدخلا إلى الاقتصاديات حيث يؤدى التطور المستمر للمدن إلى تغيير طريقة تفاعل السائحين مع المدن وتجربتها وكذلك نوع السائحين الذين يتم جذبهم إلى المدينة، وفقا للخبر الذي قرأته فريدة الخادم وفرح شيمي، يوم الثلاثاء، عبر برنامج “عيش صباحك”، على نجوم إف إم.

ومن جانبها هنأت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، مصر على اختيار مدينتي القاهرة والغردقة ضمن أفضل 100 مدينة سياحية على مستوى العالم، لافتة إلى أن ما ورد بالتقرير يأتي ضمن سلسلة الإشادات الدولية التي حظيت بها السياحة المصرية، ومؤكدة أن ذلك يعكس تغير نظرة العالم للسياحة المصرية بتدشين وتنفيذ برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة الذى يعتبر الركيزة الأساسية لنجاح ونمو القطاع.

وأشارت الوزيرة إلى أن ذلك يتماشي مع خطة وزارة السياحة للترويج لكل مدينة أو منطقة سياحية على حدة وإبراز المقومات السياحية التي تتميز بها Branding by Destination وهو أحد العناصر الرئيسية الثلاث للحملة الترويجية الدولية لمصر والتي تأتي ضمن محور الترويج والتنشيط ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة.

ووفقا لهذا التقرير، فقد حصلت القاهرة على المركز 42 في هذا التصنيف متقدمة بذلك 5 مراكز عن الفترة 2013- 2018، كما حصلت على رابع أفضل مقصد سياحى على مستوى أفريقيا والشرق الأوسط متقدمة بذلك 18 مركز عن الفترة 2013- 2018، وقد أرجع التقرير هذا النجاح لعدد من الأسباب منها التحول الكبير الذى شهدته مصر في عام 2018 لاستعادة مكانتها في المشهد السياحي في المنطقة، حيث جذبت الإصلاحات الاقتصادية الواسعة الاستثمار الأجنبي في السياحة والسفر، كما أثر تحرير سعر الصرف إيجابيا على السائحين، هذا إلى جانب تطوير استراتيجية السياحة المصرية مع التركيز على الأسواق السياحية الجديدة واستعادة ثقة الأسواق مرة أخرى عن طريق رفع حظر السفر؛ وتسهيل الاستثمار في الموارد البشرية، هذا بالإضافة إلى حملات التسويق الجذابة واستخدام الوسائط الاجتماعية كأحد عوامل النجاح الرئيسية، كما شهدت المدينة استثمارات قوية في البنية التحتية وترميم المواقع التاريخية، هذا إلى جانب التطورات التي يشهدها مطار القاهرة الدولى ومحطة المترو ونجاح تنظيم كأس الأمم الأفريقية.

وأوضح التقرير أن الغردقة استطاعت الوصول إلى قائمة أفضل 100 مدينة سياحية في العالم هذا العام، حيث تقدمت بشكل كبير بمقدار 45 مكانًا لتحتل المرتبة 82 ويعزو ذلك إلى تحسين البنية التحتية، مثل تجديد المبنى 2 في المطار الدولي والاستثمار في قطاع الفنادق، كما أنه من المتوقع أن تشهد المدينة نمواً يزيد عن 41% خلال عام 2019، مما سيؤدى إلى ارتفاع تصنيفها.

وأشار التقرير إلى أن الغردقة تتمتع بشعبية بين السائحين الأوروبيين لممارسة الرياضات المائية والحياة الليلية والترفيه، كما أنها تٌعتبر أيضًا الأكثر أمانًا، خاصة بين سائحى روسيا وألمانيا وبولندا.

وأكد التقرير أنه مع استمرار استقرار الوضع السياسي والأمني واستمرار مصر في تعزيز وتنمية السياحة فمن المتوقع أن تصبح الغردقة ضمن أفضل 50 مدينة في السنوات المقبلة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك