تستمع الآن

الدكتورة بسمة شتا لـ«كلام خفيف»: هذه أنواع الطيور التي تمر على مصر.. والمهاجرة منها تحمل عدد من الفيروسات

الإثنين - ٠٩ ديسمبر ٢٠١٩

كشفت الدكتورة بسمة شتا، أستاذ مساعد كلية العلوم بجامعة دمياط وخبيرة الطيور، عن أبرز أنواع الطيورة المهاجرة التي تمر على مصر في بعض المواسم، مشددة على أن بعضها يحمل فيروسات.

والدكتورة بسمة شتا، البالغة من العمر 35 عاماً، والحاصلة على درجة الدكتوراه في علم الحيوان من جامعة دمياط، متخصصة في علم أيكولوجيا الطيور.

وقالت بسمة شتا، في حوارها مع شريف مدكور، يوم الاثنين، عبر برنامج “كلام خفيف”، إن مصر مثل إفريقيا كلها، تعد مشتى للطيور تأتي إليها من الشمال، لمناخها الجيد والذي يساعدها على التغذية ما يمكنها من التزاوج عند عودتها لبلادها، وهناك طيور تأتي إلى مصر فقط وهناك من يأتي إليها وينتقل إلى جنوب إفريقيا.

وأوضحت أن أنواع الطيور التي تمر على مصر هي طيور مائية مثل البط والخطاطيف والنوارس وتتواجد في البحيرات مثل بحيرة البردويل والمنزلة والبرلس وكذلك بحيرة ناصر، والطيور الجارحة في جبل الزيت بالبحر الأحمر وخليج السويس، والطيور المغردة والتي تهاجر ليلًا طوال المسافة.

https://twitter.com/NogoumFM/status/1204033047689154561?s=20

وأكدت أن الطيور المهاجرة تطير بسرعة عالية جدًا لذلك عندما تقابل ناطحات السحاب فيمكن أن تصطدم بها وتموت لعدم قدرتها على التوقف بشكل مفاجئ.

وأشارت «بسمة» إلى أن الطيور المهاجرة تحمل عدد من الفيروسات أبرزها أنفلونزا الطيور وكانت هي الحامل الأساسي لذلك الفيروس الذي تحوّر بعد ذلك بين الدواجن لدينا.

وأضافت أنها سجلت تزاوج أحد الطيور خلال تحضيرها للماجيستير، وهو مسجل على أنه مهاجر فلا يمكن تزاوجه لدينا، لكنها سجّلت تزاوجه في مصر وهو طائر أبو المغازل، وكان في منطقة ساحل دمياط.

هناك إقبال أكثر على دراسة تخصص الطيور من الفتيات لدينا في الكلية حيث أدرّس، حيث يحتاج هذا التخصص إلى إصرار وتركيز والخروج بكثرة لرصد الطيور وأنشطتها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك