تستمع الآن

البحوث الفلكية تحذر المواطنين من النظر للشمس وقت ظاهرة «الكسوف الحلقي الشمسي»

الأربعاء - ٢٥ ديسمبر ٢٠١٩

حذرت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، محبي وهواة عالم الفلك أثناء متابعة الكسوف الحلقى الشمسي، الذى سيظهر غدا الخميس.

وقالت وكالة الفضاء الأمريكية: “تذكر ألا تنظر مباشرة إلى الشمس أثناء الكسوف”، موضحة: “يحدث الكسوف الحلقى بدلا من الكسوف الكلى عندما يكون القمر فى الجزء البعيد من مداره البيضاوى حول الأرض”، وفقا للخبر الذي قرأه إيهاب صالح، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “ابقى تعالى بالليل”.

وسيكون هواة الفلك والمهتمين بالظواهر الفلكية على موعد مع حدث فلكى نادر وهو الكسوف الحلقى للشمس النادر، الذى يأتى تزامنا مع نهاية شهر ربيع الآخر وعند اقتران شهر جمادى الأولى لعام 1441هـ، حيث كشف المعهد القومى للبحوث الفلكية، أن الكرة الأرضية ستشهد، غدا الخميس، كسوفا حلقيا للشمس.

وأوضح المعهد القومى للبحوث الفلكية، برئاسة الدكتور جاد القاضى رئيس المعهد، أن هذا الكسوف سوف يرى حلقياً في (الهند – سيرلانكا – سنغافورة – أندونيسيا – بعض مدن الإمارات العربية، المتحدة – رأس روبس بسلطنة عُمان – الهفوف بالمملكة العربية السعودية – جنوب الدوحة).

وكشف معهد الفلك، أن أقصى مدة زمنية للكسوف الحلقي ستكون 3 دقائق وأربعون ثانية،  وعند ذروة الكسوف الحلقي يغطي قرص القمر حوالي 97% من كامل قرص الشمس، لافته إلى أنه سيرى ككسوف جزئي في بعض مدن البلدان العربية – باكستان – الهند – سيرلانكا – ماليزيا – أندونيسيا – بروني – الفلبين)، مشيرا إلى أن الكسوف سيستغرق منذ بداية مرحلة الكسوف الجزئي الأولى وحتى نهاية مرحلة الكسوف الجزئي الثانية خمس ساعات وست وثلاثين دقيقة تقريباً.

وفي مصر، أوضح معهد الفلك، أنه يمكن رؤية نهاية الكسوف الجزئي بعد شروق الشمس على الحدود الشرقية (سواحل البحر الأحمر) في رأس غارب لمدة 3 دقائق، وفي الغردقة لمدة 7 دقائق، وفي سانت كاترين لمدة 6 دقائق، وفي شرم الشيخ ودهب وطابا وسفاجا لمدة 9 دقائق، وفي القصير لمدة 12 دقيقة، وفي مرسى علم لمدة 15 دقيقة، وفي شلاتين لمدة 20 دقيقة، وفي أبو رماد لمدة 26 دقيقة، وفي حلايب لمدة 27 دقيقة.

وكشف المعهد: “تفيد ظاهرة الكسوف الشمسي في التأكد من بدايات الأشهر الهجرية (القمرية) إذ يحدث الكسوف الشمسي في وضع الاقتران (الاجتماع) أي أن حدوث الكسوف الشمسي يشير بقرب ولادة الهلال الجديد ويعتبر مركز الكسوف هو موعد ميلاد القمر الجديد، محذرة الجمهور من النظر إلى الشمس مباشرة أو أثناء أطوار الكسوف الشمسي إذ أن نورها وحده قادر على إلحاق الأذى بالعين”.

وبهذا يكون الكسوف الحلقي الشمسي الحدث الفلكي الأخير في عام 2019، ومن المتوقع أن يأتي الكسوف الحلقي الشمسي التالي في 21 يونيو من العام المقبل، تزامنا مع الانقلاب الصيفي، وسيتمكن سكان إفريقيا وآسيا من رؤيته.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك