تستمع الآن

نائب رئيس الاتحاد العربي للتايكوندو: مصر الأعلى تسجيلًا للرخص الدولية في اللعبة حول العالم

الإثنين - ٠٤ نوفمبر ٢٠١٩

استضاف الإعلامي شريف مدكور، عزة الفولي، نائب رئيس الاتحاد العربي للتايكوندو في حلقة اليوم من «كلام خفيف» على «نجوم إف.إم».

وقالت نائب رئيس الاتحاد العربي، إن التايكوندو رياضة كورية في الأساس، ضمن رياضات الدفاع عن النفس، مثل الكاراتيه والجودو والكونج فو.

وأكدت أن التايكوندو رياضة نزيهة جدًا وبها مباديء عسكرية نوعًا ما تقوم على احترام الأعلى خبرة ومقامًا وكذلك احترام الخصم.

وبصفتها مسئول الرخص الدولية للعبة في إفريقيا والشرق الأوسط وشرق أوروبا، قالت عزة الفولي، إن مصر هي أكبر دولة تسجيلًا للرخص الدولية حول العالم أكثر من كوريا نفسها بنحو 29 ألف شخص مسجل.

وأوضحت أن التايكوندو رياضة قديمة في مصر منذ السبعينيات ولدينا أبطال في اللعبة عالميًا منذ سنوات طويلة، وللمصريين تقييمات عالمية في الاتحاد الدولي، والنائب الأول للاتحاد الدولي مصر، ورؤساء لجان مصريين كذلك.

وأضافت عزة الفولي أن التايكوندو في مصر كغيرها من الألعاب الفردية لا يسلط عليها الضوء بشكل كافي مثل دول كثيرة حول العالم، على عكس كرة القدم التي تعد اللعبة الشعبية حول العالم والأولى تجاريًا كذلك، فإذا كان لرياضة التايكوندو شعبية أكبر بين الجمهور فستسلط الشركات والإعلانات الضوء عليها أكثر.

وعن فكرة بطولة العالم الشاطئية للتايكوندو، قالت: «فكرنا قبل 3 سنين في إجراء بطولات التايكوندو على الشواطيء للترويج لها بشكل أكبر، وتم إجراء أول دورتين في جزيرة رودس، حتى تم الاتفاق على مرسى علم للدورة الثالثة، وتم الإعداد لتلك الدورة، والتي استضافت 15 دولة من حول العالم، وحصلت مصر على عدد كبير من الميداليات في تلك البطولة، فيما تفوقت تايلاند على كل المنتخبات في تلك البطولة».

وتابعت: «كنت أعمل في مجال العلاقات العامة قبل عملي في اتحاد التايكوندو، وعملت في البداية مع الاتحاد الدولي في تنظيم مسابقات التايكوندو في معسكرات اللاجئين في الدول المختلفة».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك