تستمع الآن

مهرجان القاهرة السينمائي يمنح منة شلبي جائزة فاتن حمامة للتميز بدورته الـ41

الأحد - ٠٣ نوفمبر ٢٠١٩

أعلن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، عن اختيار الفنانة منة شلبي لمنحها جائزة فاتن حمامة للتميز، في افتتاح الدورة 41، التي تقام في الفترة من 20 إلى 29 نوفمبر الجاري، وذلك تقديرا لمسيرتها الفنية الحافلة بأعمال سينمائية بارزة.

وقال محمد حفظي رئيس مهرجان القاهرة السينمائي، في بيان، يوم الأحد، إن عدد قليل من الممثلين فقط يستحق التكريم بجائزة تحمل اسم سيدة الشاشة، ولذلك هذا العام يسعد مهرجان القاهرة السيمائي أن يمنح الجائزة للفنانة منة شلبي، التي تتميز بانتقاء أدوارها، والجرأة في طرق الأبواب غير المعتادة، لتصبح في وقت قياسي واحدة من أهم ممثلات جيلها.

وأكد “حفظي”، أن منة شلبي، قد ينافسها في النجومية عدد من بنات جيلها، ولكنها في حب السينما اختارت أن تكون الأكثر إخلاصا وتمسكا، وبالتالي كانت السينما أيضا أكثر تمسكا بها، فاستحقت أن تكون المكرمة بجائزة التميز في افتتاح الدورة 41.

من جانبها، قالت الفنانة منه شلبي: “خلال السنوات الأخيرة تلقيت الكثير من التكريمات داخل وخارج مصر، ورغم أنني أعتز بها جميعا وأعتبرها دفعة كبيرة لمواصلة مسيرتي الفنية، إلا أن تكريمي من مهرجان بلدي، سيبقى في مكانة خاصة، لا ينازعه أحد عليها”.

وأعربت عن اعتزازها بمهرجان القاهرة قائلة: “عندما كنت ممثلة جديدة تمنيت أن أحصل على دعوة لحضور افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي يكتب عليها اسمي، ربما يكشف ذلك عن حجم سعادتي وفخري بتلقي دعوة من نفس المهرجان بعد 20 سنة سينما، يكتب عليها المكرمة منه شلبي، ويزيد من سعادة قلبي والإحساس بالفخر أن هذه الجائزة الكبيرة، تحمل اسم الفنانة الاستثنائية فاتن حمامة التي أتشرف أنني أنتمي لنفس مهنتها”.

وأكدت، أن اختيارها للتكريم في مهرجان القاهرة العريق، جعلها تشعر بأن المجهود الذي بذلته خلال مشوارها السينمائي لم يذهب هباء، موضحة أن هذا التقدير من مهرجان كبير بحجم القاهرة السينمائي، يشجعها على التمسك بتقديم الأفضل في أعمالها القادمة.

وختمت منة شلبي كلمتها قائلة، إن مصر بلد كبيرة في الفن والثقافة والفكر، و”القاهرة السينمائي” هو المهرجان الأهم والأكثر عراقة ويتمتع بتاريخ طويل وكبير، لدرجة أن نجوم الفن الكبار في الماضي، كانوا يوقفون التصوير يوم افتتاحه كل عام ليحتفلوا بصناعة السينما، معربة عن سعادتها بإدارته الحالية التي تعمل جاهدة على استعادة بريقه، ووضعه في المكانة التي يستحقها بين مهرجانات المنطقة والعالم.

منة شلبي، بدأت مسيرتها الفنية عام 2001 بالمشاركة في مسلسل “حديث الصباح والمساء” المأخوذ عن قصة أديب نوبل نجيب محفوظ، وفي العام نفسه كتبت شهادة ميلادها السينمائية بالمشاركة في فيلم “الساحر” للمخرج الراحل رضوان الكاشف، ومنذ هذه اللحظة حرصت على تقديم أعمال ذات قيمة، أبرزها فيلم “بحب السيما” للمخرج أسامة فوزي عام 2004، وفي العام نفسه قدمت “أحلى الأوقات” للمخرجة هالة خليل، وفي 2005 قدمت “بنات وسط البلد” مع المخرج الراحل محمد خان، تبعته بفيلم “عن العشق والهوى” لـكاملة أبو ذكري عام 2006.

وتمتلك منة شلبي مسيرة حافلة بالجوائز في المهرجانات الدولية والمحلية، فبالإضافة إلى جوائزها عن فيلم نوارة، فازت بعشرات الجوائز عن أدوارها في أفلام “الساحر” و”عن العشق والهوى” و”بنات وسط البلد” و”هي فوضى”، كما منحها الجمهور لقب أفضل ممثلة في عدة استفتاءات أجرتها صحف وإذاعات مصرية وعربية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك