تستمع الآن

فتاة أسترالية تصاب بالعمى بعد محاولتها وشم عينيها

الإثنين - ٠٤ نوفمبر ٢٠١٩

أصيبت فتاة أسترالية، بالعمى جرّاء رسم وشم في عينها، وهي عملية مؤلمة جدًّا وخطيرة لدرجة تفوق الوصف.

وقالت أمبر لوك، لصحيفة ”ميرور“ البريطانية: ”لا يمكنني وصف الألم من جراء رسم الوشم في مقلة العين، فحين اخترقت المادة عيني شعرت بشطايا زجاجية تتطاير بداخلهما، فقد قامت فنانة التجميل بعمل هذه الطريقة 4 مرات لكل عين دون مشاكل، لكن هذه المرة ارتكبت خطأ ما، فهذا الإجراء لا يسبب العمى إذا تم بشكل صحيح ”.

وأنفقت أمبر، البالغة 24 عامًا، من نيو ساوث ويلز بأستراليا، 13901 جنيهًا إسترلينيًا على تغيير شكلها، وتقسيم لسانها، وتمديد شحمة الأذن وغيرها من “التعديلات”، بالإضافة إلى 200 وشم، وحشو الشفاه والخد وزراعة الأذن، ولكن الحصول على وشم فى عينيها كان الخطوة الأكثر إيلاما منهم جميعا.

وحسب ما ورد في ”ميرور“، أنفقت لوك، آلاف الدولارات من أجل التحول إلى تنين بشري أبيض اللون بعيون زرقاء، فلجأت لرسم الوشم على جسمها بالكامل؛ لتتحول إلى لوحة جرافيكية متحركة.

يذكر أن لوك شرعت في تغيير شكلها منذ 10 سنوات، وأنفقت حوالي 18 ألف دولار على العمليات والوشم، وستواصل مشوارها لتغطية جسمها بالكامل بالتاتو، لأنها لا ترى نفسها بالجمال الذي تريده، وحظيت بإعجاب البعض بشكلها الجديد، وليست نادمة على ما حدث وستمضي قدُمًا في ذلك الطريق، وفق ما قالت.

فيما انهارت أمها “فيكي” باكية بعد معرفة معلومات حول علاج ابنتها، متسائلة عن سبب تعرض ابنتها للخطر، مؤكدة أنه لا يوجد ما يمكنها القيام به لردعها.

وأكدت الأم أنها أرادت فقط دعم ابنتها، التي لم ترى نفسها أبدًا جميلة منذ نشأتها، وهو ما يجعلها لا تشعر بالندم على تحولها الذي دام 10 سنوات.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك