تستمع الآن

بعد تغريم شركة إبادة حشرات.. هل يحق لك تقديم شكوى ضد الرسائل المزعجة؟

الأحد - ١٠ نوفمبر ٢٠١٩

أصدرت المحكمة الاقتصادية حكمًا بتغريم إحدى شركات إبادة الحشرات مبلغ 900 ألف جنيه بسبب الرسائل المزعجة.

وضبطت شرطة الاتصالات أحد الأنظمة المستخدمة في الرسائل الترويجية مجهولة المصدر بعد بلاغ من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات للنيابة العامة، بحسب الخبر الذي قرأته زهرة رامي في «عيش صباحك» على «نجوم إف.إم».

وأمرت المحكمة بمصادرة المضبوطات، وإلزامهم بالمصاريف الجنائية، وذلك بموجب القانون رقم 175 لسنة 2018 بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات.

وتم إحالة المتهمين إلى المحكمة الاقتصادية، حيث تم توجيه عدة تهم إليهم مثل إنشاء شبكة اتصالات، وإجراء الاتصالات، وتقديم خدمة إرسال الرسائل الجماعية دون الحصول على ترخيص من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

وصرح مصدر مسئول بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات على استمرار تعقب الشركات المخالفة للقانون، وأن الجهاز قد تقدم بعدة بلاغات أخرى للنيابة العامة ضد مجموعة من الأشخاص والشركات الذين يقدمون خدمة إرسال الرسائل الجماعية.

يأتي ذلك في أول تطبيق لقانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات رقم 175 لسنة 2018 وللمادة 25 الخاصة بحماية حرمة الحياة الخاصة للمواطنين من الرسائل النصية المزعجة.

وقال المحامي الدكتور أحمد الجنزوري، في تصريحات لـ«مصراوي» إن أي مواطن يحق له تقديم شكوى ضد أي شركة ترسل إليه رسائل مزعجة على الهاتف بشكل غير قانوني، إلى 3 جهات رسمية، وهم؛ مرفق خاص بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، مباحث التليفونات، مباحث الاتصالات.

وأكد أنه: «لا يحق لأي شركة الحصول على أرقام خاصة، وإرسال رسائل ترويجية للمواطنين عبر أرقامهم الشخصية بدون إذن وترخيص مسبق من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، ومن يخالف ذلك يعاقب بالحبس أو الغرامة وفق المادة 25 من قانون المعلومات».

وتنص المادة 25 من قانون تقنية المعلومات المستحدث خلال العام الماضي: «يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر، وبغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تجاوز مائة ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من اعتدى على أي من المبادئ أو القيم الأسرية في المجتمع المصري، أو انتهك حرمة الحياة الخاصة أو أرسل بكثافة العديد من الرسائل الإليكترونية لشخص معين دون موافقته».

ويعاقب أيضًا بذات العقوبة كل من منح بيانات إلى نظام أو موقع إلكتروني لترويج السلع أو الخدمات دون موافقته أو بالقيام بالنشر عن طريق الشبكة المعلوماتية أو بإحدى وسائل تقنية المعلومات، لمعلومات أو أخبار أو صور وما في حكمها، تنتهك خصوصية أي شخص دون رضاه، سواء كانت المعلومات المنشورة صحيحة أم غير صحيحة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك