تستمع الآن

بعد الهجوم عليها.. صابرين: «كنت محتشمة مش محجبة وما حدش هيحاسبني غير اللي خلقني»

الإثنين - ١٨ نوفمبر ٢٠١٩

تعرضت الفنانة صابرين لموجة من الهجوم الكبير بعد قرارها بخلع الحجاب.

جاء هذا بعدما نشرت صابرين صورة لها دون حجاب للمرة الأولى منذ ارتدائه من سنوات عديدة، وذلك عبر حسابها على «إنستجرام».

وبكت الفنانة صابرين على الهواء، خلال مداخلة مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج «الحكاية» على MBC مصر، بعد هذا الهجوم.

وقالت صابرين: «أنا قلعت التربونة، فيه فرق إني قلعت الحجاب وإني قلعت التربونة، أنا من زمان طلعت في كل البرامج مع الزملا الإعلاميين وقلت إني محتشمة مش محجبة، وبقول أنا بعمل خطوة بسيطة يمكن تقبل، وقعدوا فترة طويلة يتكلموا عن الباروكة، وتعبت نفسيًا جدًا في الفترة الأخيرة».

وأوضحت: «قعدت أجاهد مع نفسي وقت كبير جدًا، وحسيت إني مقسومة نصين وهل اللي بعمله ده صح ولا غلط، وحاسة بالتناقض، والسوشيال ميديا تعبتني نفسيًا».

وتابعت صابرين: «أنا طول عمري بعمل أدوار محترمة ومربية أولادي تربية محترمة، وعمري ما عملت حاجة وحشة، وإيه ذنب ولادي أنهم يتشتموا كل شوية من ناس ما عندهمش دين ولا أخلاق، والدين يعني أخلاق يعني كلمة حلوة تقولها».

وأكدت: «دي حاجة شخصية بيني وبين ربنا أنا يوم ما انزل القبر ما حدش هيحاسبني غير اللي خلقني، أنتم ليه حاسين إن ربنا هيمسكنا علشان حتة طرحة حاطينها، وما حدش شافني وأنا بصلي ولا بزكي ولا براعي اليتامى ولا أي حاجة».

وأوضحت صابرين في تصريحاتها: «أنا ما بعملش كده علشان شغل ده علشان نفسي، بعد التناقض اللي حسيت بيه والهجوم اللي الناس كانت بتهاجمني بيه، وربنا يكرمني وأبقى على مستوى الحجاب لأني حسيت إني ممكن أكون بهين الحجاب».

واعتادت صابرين منذ فترة أن تظهر في أعمالها الدرامية بحجاب أو باروكة، وهذه هي المرة الأولى التي ‏تنشر صورة بشعرها الحقيقي منذ إعلانها ارتداء الحجاب.‏

وأظهرت الصورة أن صابرين غيرت من لون شعرها، حيث صبغته بالأصفر، على عكس طبيعة شعرها باللون الأسود، وكان أول من هنأها بهذه الخطوة النجمة الكبيرة هي سهير رمزي، والتي قامت بنفس الخطوة من قبلها، حيث كتبت لها: «ما شاء الله قمر حبيبتي».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك