تستمع الآن

برعاية «نجوم إف إم».. انطلاق النسخة الرابعة من كرنفال «تراث يوم في مصر»

الأحد - ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩

تنطلق النسخة الرابعة من كرنفال “تراث يوم في مصر” لإحياء الحرف اليدوية، 7 ديسمبر المقبل في حديقة المريدلاند بمصر الجديدة، برعاية “نجوم إف إم”، بالتعاون مع روتاري مصر وعدد من مؤسسات المجتمع المدني وحشد من المبدعين ومصممي الحرف اليدوية من كافة أرجاء الجمهورية.

ويأتي الكرنفال ضمن شراكة استراتيجية بين مبادرة “تراث” لإحياء الحرف اليدوية ومبادرة “إبداع” من مصر التابعة لبنك الإسكندرية بعنوان “حنين”.

وتتحول الحديقة التراثية خلال الكرنفال، لنموذج مصغر لمصر وتضم بين ربوعها معروضات الحرف التقليدية من الدلتا لأقصى الصعيد بالإضافة للعديد من الأنشطة الترفيهية والفولكلور والمأكولات والمشروبات التقليدية لتكون فرصة المصريين والأجانب للتعرف على حضارة أرض الكنانة وتراثها الخالد.

وتضم عدداً من الأروقة الكلاسيكية منها “الخان” للحرف اليدوية و”زنقة الستات” لأحدث خطوط الفاشون والتجميل و”القهوة” البلدي حيث المشروبات التقليدية و”لومارشيه” للأكل البيتي والمنتجات الطازجة بالإضافة لجناح الأطفال واحتفالات الكريسماس.

من جانبها، قالت إنجي منيب، مؤسس مبادرة “تراث” ورئيس مجلس إدارة شركة “جلوبال ستارز” الشركة المنظمة للفعالية، إن الهدف من المبادرة هو الحفاظ على الإرث الحضاري وحمايته من الإندثار لكونه أحد المكونات الرئيسية لهوية الأجيال القادمة.

وأشارت إلى أنه يظل دعم الحرف التقليدية أحد أهم القنوات الفأعلة لتحقيق التنمية البشرية والاقتصادية المستدامة وتوفير مناخ حياتي ملائم لكثير من الفئات من خلال تحديث الحرف وخلق همزة وصل بين مهارات تحفظ للفرد استدامة حياته ونموه وتحفظ للأمة مصدراً دائماً للعملات الأجنبية من خلال التصدير.

وتابعت: “الحرف التقليدية تحفظ لها إرثاً تاريخياً وحضارياً عريقاً وتحميها من الزوال”.

وقالت منيب: “سيظل التراث الحضاري والثقافي أحد أهم مكونات الهوية وأساس بقاءها فيما تظل الحرف التقليدية مرآة تعكس أصالة أمس كتب على مر الزمن تاريخ البشرية وقصص شعوبها التي رحلت تاركة خلفها أثراً لا يمحي وذكرى لا تزول، إنها أثر على وشك الإنقراض من رحلة الإنسان المعاصر في سعيه الدائم نحو المزيد من المدنية مبتعداً عن الجذور وتلك الأرض الصلبة التي ترعرع عليها ومنها نشأ وإليها دوماً يعود”.

وعن اختيار حديقة المريلاند، أشارت منيب إلى أن الكرنفال يحمل هذا العام شعار “حنين”، موضحة: “جاء اختيار المريلاند أفضل تجسيد لرغبتنا جميعاً في استعادة ذكريات الأمس الجميل لما تحمله لنا جميعاًمن ذكرى عذبة وإرث حضاري عريق”.

إنجي منيب

ونوهت بأن الحديقة تم تجديدها بالكامل وإعادة إفتتاحها لتمسي بحق منتزهاً حيوياً بقلب مصر الجديدة”.

وشددت على سعادتها بالشراكة الاستراتيجية مع مبادرة “إبداع” من مصر التابعة لبنك الإسكندرية للعام الثالث على التوالي”.

وقالت إنها توفر مبادرة تراث منصة تسويقية مبتكرة للترويج للمنتجات المختلفة من الحرف اليدوية وذلك من خلال توفير البديل المحلي فائق الجودة وقادر على المنافسة على المستوي المحلي والعالمي على حد سواء.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك