تستمع الآن

الهجوم على خالد أبو النجا يتصدر «تويتر» بعد انتقاده لـ«الشعراوي»

الثلاثاء - ٠٥ نوفمبر ٢٠١٩

شن رواد موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» هجومًا لاذعًا على الفنان خالد أبو النجا، بعد انتقاده للشيخ الشعراوي.

وكتب «أبو النجا» عبر حسابه على «تويتر»: «الشعراوي مثال صارخ للجهل بالعلم .. بل تباهي بعدم قرائته لغير القرآن!.. الوهابية في أبشع تجلياتها».

وبدأ هجوم رواد «تويتر» من خلال انتقاد الفنان الذي يقيم حاليًا في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي وصل إلى حد السبّ.

البعض الآخر اكتفى بنشر مقولات للشيخ الشعراوي كرد لائق على ما قاله خالد أبو النجا.

وتصدر هاشتاج «الشعراوي_فوق_ابوالنجا» ترند موقع «تويتر» بنحو 8 آلاف تغريدة.

أزمة تصريحات أسما شريف منير

وكانت المذيعة أسما شريف منير تعرضت لهجوم حاد بعد انتقادها الشيخ الشعراوي في منشور على «فيسبوك».

وطلبت أسما شريف منير من متابعيها على «فيسبوك» ترشيح أسماء شيوخ ودعاة يثقون بآرائهم وفتواهم.

وبعدما اقترح أحد المتابعين اسم الشيخ محمد متولي الشعراوي، أوضحت «أسما» رأيها في فتواه وآرائه.

وقالت: «طول عمري كنت بسمعه زمان مع جدي الله يرحمه، ومكنتش فاهمة كل حاجة».

وأضافت: « لما كبرت شفت كام فيديو مصدقتش نفسي من كتر التطرف، كلام فعلًا ما عرفتش استوعبه، حقيقي استغربت».

وانطلق الجدل عبر تعليقات المتابعين على المنشور، وهو ما ردت عليه أسما شريف منير في منشور آخر.

وقالت أسما: «أسأت التعبير عن اللي عايزه أقوله وحساه، واتفهم كلامى على أنى انتقد فضيلة الشيخ متولي الشعراوي».

أسما شريف منير - الشعراوي

وأضافت: «أنا بتكلم من غير ما بحسب كلامي ومقصدش بأي حال من الأحوال إني أغلط أو يوصل كلامي بشكل غلط».

يذكر أن خالد أبو النجا وعمرو واكد كان تم شطبهما من نقابة المهن التمثيلية بعد أن زارا مبنى الكونجرس الأمريكي مارس الماضي، والتقيا بعدد من النواب والدبلوماسيين الأمريكيين والتحدث عن الأوضاع السياسية في مصر.

وأشارت نقابة المهن التمثيلية في بيانها، إلى أنها تعتبر ما حدث من عمرو واكد وخالد أبو النجا يعد خيانة عظمى للوطن والشعب المصري، حيث توجها دون توكيل من الإرادة الشعبية لقوى خارجية واستقويا بهذه القوى على الإرادة الشعبية، واستبقى قراراتها السيادية لتحريكها في اتجاه مساند لأجندة المتآمرين على أمن واستقرار مصر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك