تستمع الآن

أول رد من رامي جمال بعد رسائل التضامن: «خلصتوني من سجن كنت عايش بيه»

الثلاثاء - ١٢ نوفمبر ٢٠١٩

أكد الفنان رامي جمال سعادته على ردود الأفعال الإيجابية الضخمة التي تلقاها بعد إعلان إصابته بمرض “البهاق”، مشددا على أن هذا “الابتلاء” ما هو إلا هدية من الله.

وأشار رامي جمال، في أول رد له بعد إعلان إصابته بـ”البهاق”، إلى أن إصابته بالمرض ما هو إلا هدية من الله لكي يرى عاصفة الحب التي وجدها من الفنانين ومعجبيه، وذلك في تدوينة عبر صفحته على “فيسبوك”.

وقال: “الحمد لله أولا وأخيرا أنا عاوز أقول كلام كتير عن اللي شوفتوا منكم كلمة شكرا قليلة على مشاعركم وعلى رقي كلامكم وعلى الوقت اللي ضيعتوه عشان تحسنوا الصورة المظلمة اللي كانت في عيني”.

وتابع: “أنا بقيت شايف الابتلاء ده هدية من ربنا عشان أشوف الحب ده، والله دموعي مبتقفش وأنا بشوف كلامكم أوعوا تبخلوا على أي حد بدعم نفسي زي اللي دعمتوني بيه، إحساس الحب بينور الدنيا بيرجع الروح والأمل اللي انتوا عملتوه ميتقدرش”.

وأضاف رامي جمال: “ثانيا عاوز أشكر زملائي الفنانين على كل كلمة حلوة وكل دعم شفته هي دي الروح اللي نفسي تفضل موجودة مش بس بعد المرض ولا الوفاة، الكلام الحلو قولوه على طول ليا ولغيري بيفرق جدا، الحب بيغير الضلمة لنور”.

وأوضح: “ثالثا كل القنوات اللي بتحاول تتواصل معايا من إمبارح عشان تطمن عليا بشكركم جدا بس أنا كتبت البوست ده عشان انهي حمل على قلبي مش عشان ابقى تريند”.

وقال: “بشكركم بس اتمنى لما تقرروا تستضيفوني يبقى على عمل فني مش مرض مقدر شغلكم طبعا، بس أنا مش قابل فكرة مريض أنا الحمد لله اتأكدت بكلام الناس إني مش خايف ومش هترفض، فبلاش أي حاجة تتفهم غلط، شكرا على اهتمامكم ومقدروا وأشوفكم في لقاءات فنية بعد نزول ألبومي، ده أفضل نفسيا كتير ليا ومفيش مانع ساعتها نتكلم عن إني ازاي اتعايشت بيه وهتعايش بيه لو ليا عمر”.

وأكمل: “الحمد لله على الابتلاء.. الحمد لله على حبكم ودعمكم ده دين هعيش بيه، وخلصتوني من سجن كنت عايش بيه كنت بصحى قبل ما اغسل وشي أعد البقع وأشوفها زادت ولا لأ، النهاردة صحيت نزلت وحبيت المحنة اللي ورتني قلوبكم وجمالها شكرا من قلبي”.

إعلان رامي جمال إصابته

كان الفنان رامي جمال، قد كشف عن إصابته بمرض “البهاق” خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى راض بقضاء الله.

وأشار رامي جمال عبر صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك”، إلى أنه جرب أنواع كثيرة من الأدوية لكنه سلم أمره إلى الله، مؤكدا: “الحمد لله الذي أحبني فابتلاني واقدرني على الصبر”.

وأكمل: “من فترة ظهر بقع بيضا في جسمي وبالكشف عرفت أنه البهاق وجربت أنواع علاج كتير ودكاترة كتير ومفيش فايدة، رضيت وسلمت أمري لله عشان عرفت أن الزعل بيزوده وكفاية شغلانتي وصعوبتها والقلق الدائم من المستقبل”.

وأضاف رامي جمال: “بقى بيزيد لدرجة لفتت نظر ناس كتير اللي بقي يقوللي هتتعامل إزاي وأنت فنان واللي يخاف يسلم واللي يسألني هو ده معدي؟”.

واستطرد: “أنا بقالي سنة فعلا لو عندي حفلة أو تصوير بتعب على ما أشوف طريقة أخفيه بيها”.

رامي جمال

وأضاف رامي: “الحمد لله على نعمة الأهل لأنهم الوحيدين اللي بيقبلوا الواحد زي ما هو طولت عليكم بس قلت أشرككم في حياة فنان”.

يذكر أن رامي جمال يستعد لطرح ألبومه الغنائي الجديد، بداية عام 2020، بعدما حقق نجاحًا كبيرًا بألبومه “ليالينا” من إنتاج شركة نجوم ريكوردز.

ألبوم رامى جمال “ليالينا” ضم 17 أغنية وهم “مش كفاية”، و”هاخونك”، و”فووق”، و”مفيش منها”، و”راح لحاله”، و”لولا”، و”من كتير”، و”ماتظلمنيش”، و”دى العيون”، و”بحاول انساكي”، و”ربطتيني”، و”تعيش ليا”، و”جربت انساك”، و”النظرة الأولى”، و”انساها ليه”، و”متكلمناش”.

وتعاون رامى جمال مع عدد كبير من الشعراء والملحنين فى ألبومه، منهم أيمن بهجت قمر، ونادر عبد الله، وبهاء الدين محمد، وأمير طعيمة، وتامر حسين، وتوما، ومدين، ومحمد يحيى، ونادر حمدي، وتميم، وطارق عبد الجابر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك