تستمع الآن

ياسر جلال: أعود مع «الفتوة» بالزمن لأكثر من 100 عام

الثلاثاء - ٠١ أكتوبر ٢٠١٩

كشف الفنان ياسر جلال عن استعداده لتصوير مسلسله الجديد «الفتوة»، والذي من المقرر عرضه في شهر رمضان 2020.

وقال جلال في تصريحات لجريدة “الشروق”، إنه كان لديه حماس كبير للعمل مع المخرج حسين المنباوى، فهو صاحب رؤية مختلفة، وأيضا السيناريست هانى سرحان الذى تعرف عليه من خلال « فنون مصر»، ولفت انتباهه كمؤلف واعد فى مسلسل «الأب الروحي».

وأشار جلال إلى إنه ينافس بـ«الفتوة» فى رمضان 2020، والذى يعود به مع الجمهور بالزمن لأكثر من 100 عام، موضحا إنه يعمل حاليا على رسم ملامح الشخصية من جميع الجوانب سواء البعد المادى أوالاجتماعى والنفسى، ويقوم بعمل تمرينات خاصة مكثفة لضبط الشكل الجسمانى ليناسب القوة الجسمانية لشخصية الفتوة، بالإضافة للجانب الإنسانى الخاص بعلاقته بمن حوله سواء عائلته أو أفراد الحارة، وذلك استعدادا لبدء التصوير فى ديسمبر المقبل.

وأوضح جلال أنه لا ينشغل بالمقارنة مع النجوم الذين قدموا شخصية الفتوة على الشاشة من قبل، مؤكدا أنهم جميعا أساتذة كبار أجادوا تقديم الدور بامتياز، ولكل منهم عظمته فى لعب الشخصية أبرزهم الفنانون فريد شوقى ومحمود ياسين وعادل آدهم وغيرهم.

وأكد جلال أن الفتوة ليس له أي أبعاد سياسية، وكذلك ليس تاريخيا ولا يرتبط بفترة زمنية محددة المعالم، حتى لا يكون العمل مقيدا ويحرم فريق العمل من إطلاق العنان لخيالهم، مشيرا إلى أن العمل اجتماعى من الدرجة الأولى، وبعيد عن الأحداث الدموية القاتمة، ويقدم على طريقة حكايات ألف ليلة وليلة، التى تظهر شخصية ابن البلد الجدع وأخلاق الحارة المصرية الأصيلة، ويتناول الصراع بين الخير والشر، من حلال الأحداث الدرامية المختلفة بين الأكشن والرومانسى وغيره.

وأشار جلال إلى إنه يسعى لتغيير جلده فى كل أعماله على مدى الـ3 سنوات الماضية، فى «ظل الرئيس ورحيم ولمس أكتاف»، والتى قدم خلالها شخصيات مختلفة واستطاع أن ينال إعجاب جمهوره، وهو ما يتمنى تحقيقه فى «الفتوة».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك