تستمع الآن

هل يشارك أبطال «صعيدي في الجامعة الأمريكية» بالجزء الثاني؟.. محمد هنيدي يوضح

الإثنين - ٠٧ أكتوبر ٢٠١٩

كشف الفنان محمد هنيدي، عن آخر تطورات الجزء الثاني من فيلم “صعيدي في الجامعة الأمريكية”، وهو المشروع الفني الذي أعلن عنه منذ أشهر.

وقال محمد هنيدي، إن الجزء الأول من الفيلم الذي عرض في عام 1998، جاءت فكرة طرح جزء ثان منه بعد اقتراحات من جمهور موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وأكد عقد جلسة عمل مع الدكتور مدحت العدل مؤلف الجزء الأول للوصول لتصورات بشأن الجزء الثاني، وفقا لحوار مع “العربية”.

وأضاف: “بدأنا نبحث عن تصور مناسب للجزء الثاني يحمل المتغيرات ويواكب التطور الذي نعيش فيه، وقد يظهر النجوم في الجزء الثاني في مشهد على الأقل، ولكن طبعاً لن يكونوا جميعاً أبطال هذا الجزء”.

شغف مصحوب بانتظار يحوم متابعي الفنان الكبير محمد هنيدي، بعد إعلانه عودة الجزء الثاني من فيلمه الأشهر في مسيرته “صعيدي في الجامعة الأمريكية”، وذلك عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، خاصة بعد وصول تغريدة له إلى 100 ألف ريتويت.

بدأت فكرة الجزء الثاني من “صعيدي في الجامعة الأمريكية”، عندما رد الفنان الكوميدي على سؤال متابع له عبر هاشتاج أطلقه بعنوان askhenedy بموقع Twitter، قائلا: “كم ريتويت وتعمل صعيدي في الجامعة الأمريكية الجزء الثاني؟، ليرد هنيدي ويطلب 100 ألف، حتى وصلت بالفعل عدد الريتويت إلى 100 ألف.

وقال هنيدي عبر حسابه على تويتر، “طبعا أنا ما كنتش متوقع خالص اللي بيحصل ده وكان ردي أني أحط رقم تعجيزي بس اتفاجئت صراحة وأنا عند كلمتي وخلال أيام هتسمعوا خبر حلو، أحب أشكر تويتر وجمهور تويتر وإداراته وكل اللي دعموا الحملة.. خلف راجع”.

صعيدي في الجامعة الأمريكية

فيلم “صعيدي في الجامعة الأمريكية” من بطولة: محمد هنيدي، ومنى زكي، وغادة عادل، وهاني رمزي، وأحمد السقا، وطارق لطفي، وفتحي عبد الوهاب، وأميرة فتحي، ومن تأليف مدحت العدل وإخراج سعيد حامد.

ودارت أحداثه حول شاب صعيدي حضر من بلدته إلى القاهرة لأول مرة لدخول الجامعة الأمريكية، بعد حصوله على مجموع كبير في الشهادة الثانوية، ولكنه يتعرض لكثير من المواقف لتجعله يتحول إلى شخص مختلف.

حقق الفيلم إيرادات تجاوزت 27 مليون جنيه ورغم بساطة الفكرة إلا أنها استهوت جماهير السينما وأرجعتهم إلى دور العرض التي كان قد سحب الفيديو البساط من تحتها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك