تستمع الآن

محمد رمضان يرد على قناة «الجزيرة»: «الطيارة خاصة وأنتم عارفين والكابتن كان قافل لوحة التحكم»

الأربعاء - ١٦ أكتوبر ٢٠١٩

علق الفنان محمد رمضان على تقرير أعدته قناة الجزيرة القطرية عن واقعة قيادته لطائرة ونشره فيديو وهو يقوم بذلك على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح «رمضان» من خلال فيديو نشره عبر حسابه الرسمي على «تويتر» إن القناة ذكرت أنه قاد طائرة ركاب، نافيًا ذلك ومؤكدًا أنها طائرة خاصة مع عرض صورًا له مع أصدقائه من داخل الطائرة.

وأكد محمد رمضان خلال الفيديو أن الصوت الذي ظهر في مقطع قيادته للطائرة يقول «والمصحف محمد رمضان هو اللي سايق الطيارة» هو لزميله وليس للطيار، وأن قائد الطائرة كان أغلق لوحة التحكم بالكامل نافيًا أنه كان متحكمًا في الطائرة وقت ظهوره في الفيديو.

https://twitter.com/Mohamed_Ramadan/status/1184219915064172546

وكان الدكتور شوقي السيد، الفقيه الدستوري، أكد أن تلك الواقعة تعتبر جنائية، حيث أنه لا يمكن قيادة السيارة بدون ترخيص وعقوبتها تكون جنائية، فماذا عن قيادة طائرة بدون ترخيص، وتعريض حياة الركاب للخطر، موضحًا أن العقوبة هنا جنائية وهي تسهيل واشتراك في ارتكاب جريمة بالمساعدة والاتفاق، وهنا يعاقب الفاعل وتصل العقوبة إلى السجن من عام إلى 3 أعوام وفقا للمادتين 46 و159 من قانون سلطة الطيران المدني.

وأصدرت مصر للطيران بيانًا نفت فيه ملكيتها للطائرة، وقالت: «هذا الموقف لم يتم مطلقا علي أي من رحلات مصر للطيران حيث إن ذلك يتعارض مع إجراءات السلامة الجوية وهو ما تحرص عليه الشركة الوطنية في جميع رحلاتها»، وأشارت إلى أنه تم التحقق من الأمر وتبين صحة الفيديو، موضحة أن الطائرة تتبع شركة طيران خاصة مصرية، رافضة الإفصاح عنها إلا أنه أكدت أنها ليست الشركة الوطنية مصر للطيران.

https://www.instagram.com/p/B3ibiR4hahR/

وأصدرت سلطة الطيران المدني المصري تعليمات بإيقاف قائد الرحلة والطيار المساعد عن الطيران وإحالتهما للتحقيق العاجل وذلك لارتكابهم فعل ممنوع منعا باتا طبقا لقواعد وتعليمات الطيران المدني العالمي والمصري وضد سلامة الطيران.

كما شددت على عدم القبول والمساس بسلامة وسمعة الطيران المدني بمصر وستقف وقفة رادعة لكل من يخالف قوانين وتشريعات الطيران المدني وستحاسب كل مخطئ.

من جانبها، تقدمت النائبة إيناس عبدالحليم، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة موجه إلى وزير الطيران، بشأن الفيديو الذي نشره الفنان محمد رمضان، وهو على متن طائرة.

 

وقالت: «رمضان ذهب إلى غرفة القيادة بالطائرة، وبدأ في قيادة الطائرة المحملة بالركاب، وظهر صوت كابتن الطائرة وهو يقول (والمصحف محمد رمضان هو اللي سايق بينا الطيارة دلوقتي)».

وتابعت: «لهذه الدرجة وصل الحال بالاستهتار بحياة المواطنين، والسماح لأحد المواطنين العاديين بقيادة طائرة على متنها مئات الأرواح، وما حدث من جانب طاقم الطائرة ما هو إلا جريمة دولية يعاقب عليها القانون، ومخالفة صارخة لكافة الأعراف الدولية».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك