تستمع الآن

للحصول على حياة أكثر حرية.. ملك السويد يجرّد 5 من أحفاده من صفاتهم الملكية

الأربعاء - ٠٩ أكتوبر ٢٠١٩

ربما الانتساب إلى عائلة ملكية أمر رائع بالفعل، لتحظى بهذا الشرف والنسب والامتيازات طوال عمرك ولأبنائك أيضًا، لكن العكس قد يكون أفضل، بأن تُصبح شخصًا عاديًا لا يثقل كاهلك اعتبارات ما تقيد حياتك، وهذا قد يدركه أكثر من جرّب هذا الأمر.

القصر الملكي في السويد، أعلن قبل يومين عن تجريد 5 من أحفاد الملك كارل جوستاف السادس عشر من صفاتهم الملكية.

الملك «جوستاف» قرّر تجريد أحفاده الـ5 من أبنائه الأمير كارل فيليب والأميرة مادلين من صفاتهم الملكية، ما سيقلل الميزانية الملكية التي تقتطع من الضرائب.

وتتراوح أعمال هؤلاء الأطفال بين سنة و 5 سنوات، وبعد هذا القرار الجديد، سيظل هؤلاء الأطفال أعضاءً في العائلة المالكة، وسيحتفظون بألقابهم كأمير أو أميرة، لكنهم لن يقوموا بالمهام الملكية المعتادة، ولن يتمكنوا من الاستفادة من أموال دافعي الضرائب.

وفي السياق، أشار فريدريك ورسال، كبير مسؤولي البلاط الملكي السويدي، لوسائل الإعلام السويدية، إلى أن «هذه الخطوة كانت وسيلة للتكيف مع تزايد عدد أفراد العائلة المالكة وتأثير ذلك على الميزانية الحكومية».

https://www.instagram.com/p/B3UVzMJnUTZ/

ورحبت الأميرة مادلين بهذا القرار قائلة إنه كان مخططًا من قبل، وأنه يعطي فرصة رائعة لأبنائها لتشكيل حياتهم الخاصة، كما قال أخيها الأمير كارل، إن القرار يعطي أبنائه اختيارات أكثر حرية في الحياة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك