تستمع الآن

فيديو| الإفتاء: يجوز للمرأة أخذ مال زوجها دون علمه في هذه الحالة

الأربعاء - ٠٩ أكتوبر ٢٠١٩

ردت دار الإفتاء المصرية، على سؤال ورد لها من أحد متابعيها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بشأن أخذ الزوجة مال زوجها دون علمه إذا كان بخيلا.

ووفقا للخبر الذي قرأته زهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك”، على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، فإن السؤال الذي ورد على الإفتاء كان نصه: “هل يجوز الأخذ من مال الزوج دون علمه للإدخار؟”.

ورد على السؤال الدكتور عبدالله العجمي مدير إدارة التحكيم وفض المنازعات وأمين الفتوى بدار الإفتاء، مشددا على أن الأصل في ذلك أنه لا يجوز للزوجة الأخذ من مال زوجها دون علمه.

وتابع العجمى: “لكن يمكن للزوجة الأخذ من مال زوجها دون علمه إذا كان بخيلا لا ينفق عليهم اللازم”.

كانت دار الإفتاء، قد أشارت من قبل إلى أنه ليس من حق الزوجة أن تسأل زوجها عن راتب زوجها.

الإفتاء أكدت أن الزوجة من حقها أن تعلم أن الزوج راتبه يكفي معيشتهم واستقرار الأسرة فقط.

وأشارت الأوقاف في بث مباشر عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ردًا على سؤال جاء نصه: “أنا زوجة وعندي أولاد.. زوجي لا يخبرني أبدًا عن دخله.. وأخاف أن أطلب أي شيء ويصرف على نفسه فقط وفي المنزل أقل القليل”.

وعلقت: “يمكن للزوج أن يخبر زوجته بدخله الشهري ليطمئنها، أو أن يقول لها أن منزلنا ومعيشتنا شهريا تحتاج 3 آلاف جنيه وأنا دخلي يغطي ذلك، والزوج يجب عليه أن يخبر زوجته ما يطمئنها”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك