تستمع الآن

شاهد| عامل خراطة بدمياط يصنع قدمًا صناعية لكلب مبتور الساق

الثلاثاء - ٠١ أكتوبر ٢٠١٩

رغم قسوة العمل الذي يقوم به طارق عبد العزيز كيوان، في ورشته لخراطة وتشكيل المعادن في دمياط، إلا أن قلبه كان أشد رقّة، أمام حيوان احتاج للمساعدة.

البداية كانت مع كلب مبتور الساق عثر عليه أحد شباب دمياط يدعى «محمد بسام»، وأخذه على الفور لإحدى الوحدات البيطرية لتلقي العلاج اللازم، وهنا علم «طارق» بالأمر وأراد المساعدة بالطريقة التي يتقنها، وما هي غير تشكيل المواد الصلبة، بحسب موقع «اليوم السابع».

وخلال شهرين خضع فيها الكلب للعلاج في الوحدة البيطرية فكر طارق كيوان في صناعة طرف صناعي من البلاستيك للكلب ليتمكن من ممارسة حياته بعد ذلك بشكل طبيعي.

وقال طارق كيوان لـ«اليوم السابع» إن الطرف الصناعى يختلف ما بين الإنسان والحيوان من حيث نقاط الضغط والتحميل والتعليق، وأن ما قام به يعتبر «شيء قليل جدًا» وهو على استعداد لتقديم الخدمة لأي مخلوق سواء كان إنسانًا أو حيوان.

ولم تكن تلك اللفتة الإنسانية الوحيدة في مصر للعام الحالي، إذ شهد شهر رمضان الماضي لفتة أخرى تجاه قطة علقت بكوبري الفنجري في منطقة مدينة نصر، بعد أن أعاقها الارتفاع الشاهق ساعات عن النزول، حيث بدأت القصة مع الطالب الجامعي يوسف أحمد، الذي سمع مواء القطة  أسفل كوبري الفنجري بطريق صلاح سالم، خلال توجهه لأداء امتحانه الجامعي، لكن استعجاله لم يمهله الوقت للتصرف، وخلال عودته ومروره بنفس المكان، سمع نفس الصوت، وهنا التقط صورة للقطة العالقة ونشرها على حسابه بـ”فيسبوك” وصفحات إنقاذ الحيوانات، وبالفعل تواصل أحد الأشخاص بـ”يوسف” وبمساعدة إحدى جمعيات إنقاذ الحيوانات وجهاز الحماية المدني، توجّهوا لموقع القطة لإنقاذها، بحسب الخبر الذي قرأته زهرة رامي ورنا خطاب في “قبل ما تفطر بكتير” على “نجوم إف.إم”.

واستغرقت عملية الإنقاذ ساعات باستخدام سلم سيارة المطافيء، ومصيدة لالتقاط القطة التي بدت مذعورة من المشهد، وتسبب هذا في صعوبة عملية إنقاذها، إلى أن قفزت داخل المصيدة بسلام، وقد أكد “يوسف” أنه رغم سخرية البعض من الموقف، إلا أنه سعيد بما قام به مؤكدًا “أنا متعود أساعد غيري والقطة روح زينا وكانت محتاجة مساعدة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك