تستمع الآن

دراسة: طلاء الأبقار كالحمار الوحشي يحمي البيئة

الأحد - ١٣ أكتوبر ٢٠١٩

توصلت دراسة حديثة إلى أنّ طلاء جسم بقرة، بخطوط بيضاء وسوداء كالتي تغطي جسم الحمار الوحشي، خفف لدغها من قبل الذباب بنسبة 50%.

ويعتقد العلماء اليابانيون، في الدراسة التي نشرت في مجلة “بلوس ون”، أنّ النمط المخطط الذي طلي به جسم البقرة، يربك حساسات الحركة لدى الذباب ويعيق الآفات بشكل ملحوظ، مما قد يجعله بدلًا صديق البيئة للمبيدات، وفقا للخبر الذي قرأه خالد جواد، يوم الأحد، عبر برنامج “كلام في الزحمة”، على نجوم إف إم.

واستخدم العلماء في التجربة، 6 بقرات يابانيات سوداوات حوامل، ورسموا خطوطًا بيضاء، عرضها من 4 إلى 5 سم، باستخدام طلاء سهل الإزالة بالماء، على جسمي بقرتين منها، وخطوطًا سوداء على جسمي بقرتين أخريين، في حين تركوا البقرتين الأخيرتين من دون طلاء.

وروقبت البقرات لمدة 3 أيام، وتكررت التجربة على مدى 9 أيام، فلاحظ العلماء أنّ 55 ذبابة فقط بشكل وسطي، حطت على جسم كل بقرة طليت بهيئة الحمار الوحشي، مقارنة بـ111 ذبابة حطت على جسم كل بقرة طليت بخطوط سوداء، و128 ذبابة حطت على جسم كل بقرة غير مطلية.

كما لوحظ أن الأبقار المموهة أو المتنكرة في هيئة حمار وحشي استخدمت ذيولها أو هزت أطرف جسمها لإبعاد الذباب 40 مرة فقط خلال نصف ساعة مقارنة 54 حركة للأبقار الأخرى.

ووجدت دراسات سابقة أن الذباب أقل عرضة للهبوط على الخيول التي ترتدي بطانيات مخططة أو الأشياء المطلية بخطوط. ويعتقد الباحثون أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تلوين أو طلاء الماشية و إخضاعها للدراسة بهذه الطريقة.

وقال معدو الدراسة إن دراسات سابقة وجدت أن الخطوط تشوش تقنية الذباب لاكتشاف الحركة، مما يجعلها تقترب من الحيوانات بسرعة أعلى، ولكن تفشل في الهبوط عليها بشكل صحيح.

ويقول الباحثون إن هناك حاجة إلى مزيد من العمل لتأكيد الارتباط وتطوير طرق لضمان بقاء الأبقار شبيهة بحمار وحشي. وإذا ما نجح الأمر، فسيكون أحد الحلول لتخفيف واحدة من أكثر مشاكل المستمرة التي تواجه الماشية.

ويمنع الذباب “المزعج” الماشية من الرعي والأكل والنوم، كما يؤدي تهيج هذه الحيوانات وقيامها بـ”سلوكيات عنيفة” أحيانا، حيث تتصارع فيما بينها في الإسطبلات للهروب من الذباب وإيجاد مكان خالٍ من الحشرات، الأمر الذي يسبب لها الإجهاد الحراري وحتى الإصابات.

وقال التقرير إن “لسعات الذباب هو أكثر الآفات التي تدمر الماشية في جميع أنحاء العالم”.

وأضاف: “لقد قُدر التأثير الاقتصادي للسعات الذباب على إنتاج الماشية في الولايات المتحدة بنحو 2.2 مليار دولار في السنة”. و”في المستقبل، قد يكون من الضروري تطوير تقنيات أكثر فاعلية لضمان استمرار وجود خطوط سوداء وبيضاء على الماشية خلال موسم لدغ الذباب والذي يمتد من 3 إلى 4 أشهر.”


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك