تستمع الآن

حسن المستكاوي لـ«في الاستاد»: النفي لا بد أن يكون عقوبة المسيئين في المجال الرياضي

الإثنين - ٢١ أكتوبر ٢٠١٩

طالب الناقد الرياضي الكبير حسن المستكاوي بضرورة محاسبة كل من يساعد على الفتنة الرياضية لما لها من خطر كبير على المجتمع، معترضا في الوقت نفسه على البيانات التي تصدرها الأندية والتهديد بعدم لعب المباريات، مطالبا بالمساواة بين كل الأندية في مصر.

وقال المستكاوي في حواره مع كريم خطاب، يوم الاثنين، عبر برنامج “في الاستاد”، على نجوم إف إم: “كل أزمة لها مخرج بالتأكيد ولكن ليه الأزمات تتكرر ونقع فيها، والحقيقة الأزمات كثيرة جدا وصعبة وفيها تحديات وإساءات، وأراها مثلما كل الناس تراها تصريحات من الزمالك وتم الإعلان عدم لعب القمة ثم أعلن تأجيلها لأسباب أمنية وتم تصدير للرأي العام إن الزمالك هو من طلب والناس تضايقت فكرة الثلج أصبحت كرة نار وتحرق الأرض وكانت النتيجة عند من كل الأطراف، وكلكم لستم حريصين على الصناعة التي تعملون بها، ولما قانون الرياضة طلع سئلت من هل سيحل، وقلت المشكلة في البشر وليس القوانين، الرياضة تعلم الإنسان كل القيم الجيدة وليس العكس”.

اللوائح تطبق على الجميع

وأضاف: “اللوائح لازم تطبق على الجميع وتحترم ولا ينفع الناس تصدر وتعلن عن مشاكلها في الرأي العام قبل التحدث، لو فيه مشكلة كان يجب الجلوس مع الأطراف المعنية والتوصل لقرار، ولازم الناس تكون روحها رياضية، وحرصت أسمع من رئيس الاتحاد الأستاذ عمرو الجنايني وقال لي محاولاته كانت مستميتة لكي تلعب في ميعادها لكن تعذر هذا الأمر أمنيًا، أنا معتاد أن أحكم عقلي وأحاول أفهم وأعرف ثم أقول انطباعي، ومصلحتي في النهاية لبلدي”.

وتابع: “وأرجو لو هذه الأزمة مرت لا يخرج أحد ويقول أريد تأجيل مباراة أخرى، وحكاية أني فريق مصري وأمثل مصر في بطولات أفريقيا هذا غير صحيح، لا أنت تمثل نفسك ولا أسمع مانشستر ولا ليفربول يقول بمثل إنجلترا دعونا نتغير، مصر يمثلها منتخب مصر وليس أي فريق آخر”.

وشدد: “ولو عدنا لـ40 سنة فاتت انتقدت الأهلي والزمالك كثيرا ولكن فيه معارك لن أتدخل فيها ولكن يفصل فيها القانون، لما قيل عمرو الجنايني زملكاوي قلت رأي أن هذا لا يهمني، حسين الإمام كان يدير مباريات الزمالك وهو عم كابتن حمادة إمام، ووصل بنا الحال لاتهام الحكم الأجنبي بأنه يميل للأهلي أو الزمالك، وكل من يساعد على الاحتقان لا بد أن يحاسب سواء لاعبين أو رؤساء أندية أو إعلاميين وهذا أمر خطير جدا”.

بيان الأهلي

وعن بيان النادي الأهلي الذي أصدره بعدم استكمال الدوري إلا بلعب مباراة القمة، أشار: “البيان قرار مكتوب ومعلن وصعب جدا تعود فيه، وحتى التصريحات أيضا مرفوضة والبيانات تضعك في موقف حرج ويمكن التصريح تتهرب منه، ولذلك أنا معترض على البيانات هل رأيتم الأندية العالمية تصدر بيانات إلا في المواقف العنصرية، وأنا لا أتحدث عن الأهلي فقط ولكن من السنة الماضية اعترضت على كل هذا، وتعالى نرى اليوم كل من أصدر بيان قال مش هنلعب لعبوا عادي والأمر مجرد (هيصة) وأنا من أنصار المساواة بين كل الأندية في مصر والتعامل على مستوى اللاعبين والمدربين”.

اللجنة الخماسية

وعن رأيه في أداء اللجنة الخماسية التي تدير الاتحاد المصري لكرة القدم، قال: “أنا لا أحكم على أحد بالانتماء، وأي حد لديه هذا الضمير الإنساني والمهني ويعمل للصالح العام ويريد الكل أن يثني عليه، وسعدت جدا من القرعة لكأس الأمم، وقرعة المنتخب الأولمبي أيضا وقابلت حسام الزناتي، رئيس لجنة المسابقات، شاب صغير ومتعلم ومحمد فضل مثق ولديه روح وعقل ورؤية وكاد مهم جدا، الخبرة بعدد التجارب وليس بالشعر الأبيض، هذه هي التجارب والخبرة لازم هذا المفهوم يكون لدينا، مش نقول على مدرب عنده 55 سنة مدرب شاب، ونفسي نتغير، لو فيه قانون يطبق على الجميع وناس تتشطب والشخص المسيء ينفى من مجال الرياضة ساعتها الكل سيقف عند حده”.

فايلر

وعن رؤيته لمدرب الأهلي، السويسري رينيه فايلر، قال الناقد الكبير: “مدرب مبشر ودافعت عنه من غير ما أراه، هو درب أندرلخت وهو أقوى فريق في الدوري البلجيكي وأخذ معه بطولتين، والجمهور هاجمه في البداية وله سببه بسبب بيانات الأهلي إنهم سيحضرون مدرب عالمي، والحكاية مش سيرة ذاتية مرعبة، هو مهم ولكن ليس كل حاجة، طريقة المدرب وشخصيته وحتى ملابسه تفرق جدا، والمباراة الصعبة كان الزمالك في السوبر وتفوق فيها تكتيكيا وواضح إنه بيعمل تغييرات تبان إنها كبير ولكن مركزين أو ثلاثة يتغيرون وبعضها تدوير”.

وشدد: “نفسي نروح كأس العالم ونلعب زي الكاميرون وغانا وتونس والمغرب والسنغال، هل نبقى مكسرين أفريقيا ونروح بخطة (شد حيلكم يا رجالة)، وبقول للبدري في فرق بين الاتسعداد لكينيا وجزر القمر ويكون لك رؤية لكأس العالم لازم تلعب مع ألمانيا والبرازيل مباريات ودية”.

وعن محمد صلاح، أشار المستكاوي: “صلاح بالطبع أحسن لاعب حقق هذه العالمية مفيش أحد مثله، ولكن أحسن لاعب رأيته وأنبهرت به هو محمود الخطيب ولا نقارنه بصلاح ولا تقارن حسام حسن بالخطيب مثلا، الخطيب الإبداع، حسين حجازي لو عشت زمانه تشعر أنه قد صلاح 10 مرات، ولا تقارن أزمنة مختلفة ومعايير مختلفة بوقتنا هذا، الملعب والحذاء والكرة التي كان يلعب عليها الخطيب مختلف تماما اللي بيلعب عليها صلاح الآن”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك