تستمع الآن

تعرف على مريم محسن التي ترأست «القومي للأمومة والطفولة» ليوم واحد

الإثنين - ٢١ أكتوبر ٢٠١٩

قالت مريم محسن صاحبة الـ15 عامًا، والتي ترأست المجلس القومي للأمومة والطفولة لمدة يوم، إنها بدأت عشق المجال الإعلامي منذ الصغر، حيث تنبهت أنها لديها القدرة على إيصال رسائل للجميع لذا فإنها استمرت في هذا المجال.

وأضافت مريم محسن عبر برنامج “كلام خفيف” مع شريف مدكور، على “نجوم إف إم”، اليوم الإثنين، أنها على الرغم من أنها ولدت كفيفة لكن كان لديها الرغبة في الإلمام بكل جوانب الإعلام من خلال القراءة.

وأشارت إلى أنها تقرأ في كل المجالات، مضيفة: “بحب الاطلاع إما إلكترونيًا أو من خلال طريقة برايل”، مشددة على أن الوطن العربي لا يهتم بالأشخاص المكفوفين وحقهم في القراءة.

وأوضحت أن والدها ووالدتها كانا سببا مباشرا في تحويل حياتها إلى الإيجاب، قائلة: “ماما وبابا خلوني أشوف الدنيا بشكل حلو، ودورهما كبير جدًا”.

وأكدت مريم: “البعض ينظر لي باختلاف قليلا، لكنني قررت أن اتقبل الأمر وتغيير هذا الانطباع”، مشيرة إلى أنها كانت من أوائل محافظة بورسعيد في المرحلة الإعدادية قبل أن تلتحق بالصف الأول الثانوي.

رئاسة المجلس القومي للأمومة والطفولة

وتطرقت إلى كواليس رئاسة المجلس القومي للأمومة والطفولة ليوم واحد، قائلة: “مبادرة من وزارة التضامن الاجتماعي بالتعاون مع إحدى المؤسسات الدولية، تسمى فتيات في أدوار قيادية”.

وأوضحت: “كانت المبادرة في اليوم العالمي للفتاة، وكان لمدة عامين تحت مسمى دور الإعلام في تحسين صورة الفتاة”.

مريم محسن

ونوهت مريم بأنها تولت منصب الدكتورة عزة العشماوي رئيس المجلس لمدة يوم واحد وجلست على مكتبها الشخصي.

وأكدت: “فكرة المباردة هي تولي الفتيات منصب قيادي سواء وزير أو سفير ليوم واحد ويأخذون قرار لتحسين صورة المرأة في المجتمع، وتعلمت الكثير من الأشياء الخاصة بدعم المرأة”.

وأوضحت مريم أن مشاكل المراهقات تتمثل في الزواج المبكر والختان، موضحة أنها أفضل يوم في حياتها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك