تستمع الآن

«تسمم الفسيخ» يتزايد في المحافظات.. إصابة 65 حالة ووفاة واحدة وأمصال بـ3.8 مليون جنيه

الإثنين - ٠٧ أكتوبر ٢٠١٩

ارتفعت ظاهرة التسمم نتيجة تناول الفسيخ في عدد من المحافظات حول الجمهورية مع جهود توفير الأمصال لمواجهة تزايد الإصابات في محافظات الشرقية والبحيرة وكفر الشيخ والإسكندرية.

وأعلنت الدكتورة مها غانم، مدير مركز السموم في جامعة الإسكندرية، ارتفاع عدد الحالات المصابة بتسمم الفسيخ إلى 65 حالة حتى أمس الأحد، تتراوح أعمارهم ما بين 3 سنوات و55 عامًا، وتم اتخاذ كافة الإجراءات العلاجية والوقائية حيالهم من قبل أطباء متخصصين في مراكز السموم بالمستشفيات الجامعية، بحسب الخبر الذي قرأته زهرة رامي في «عيش صباحك» على «نجوم إف.إم».

وقالت «غانم»، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، إنه تم التعامل الطبي مع جميع الحالات فور وصولها إلى المركز بواسطة الأطباء المتخصصين فيما تم خروج 47 حالة بعد تحسن حالتهم وتماثلهم للشفاء تمامًا، مشيرة إلى أن بعض المصابين يعودون إلى المركز بعد خروجهم وتماثلهم للشفاء مرة أخرى فضلًا عن احتجاز 8 حالات في العناية المركزة ووفاة حالة واحدة.

وأشارت إلى أنه تم تجريع المصابين 38 أمبولاً بتكلفة 3 ملايين و800 ألف جنيه خلال الفترة التي استقبل فيها المركز مصابين بتسمم فسيخ والبالغة 8 أيام فقط، فيما يتبقى رصيد لدى المركز أمبولين فقط.

وأوضحت أن مديرية الشؤون الصحية في المحافظة سلمت مركز السموم دعما لوجسيتيًا من مصل «البتيوليزم»، الترياق المصرح به من وزارة الصحة، لإنقاذ المصاب بتسمم الفسيخ من الموت، عبارة عن 10 أمبولات جديدة، ليصل المخزون الاستراتيجي للمركز إلى 12 أمبولا، حيث تبلغ تكلفة المصل الواحد 100 ألف جنيه ويعطى للمريض مجاناً من وزارة الصحة والسكان.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك