تستمع الآن

القبض على أشخاص هددوا نجم بوليوود سلمان خان على مواقع التواصل الاجتماعي

السبت - ١٢ أكتوبر ٢٠١٩

ألقت قوات الأمن القبض على أشخاص كانوا قد قاموا بإرسال تهديدات من خلال مواقع التواصل الاجتماعي إلى نجم بوليوود المعروف سلمان خان.

وبحسب مصادر صحفية هندية، تبين أن هؤلاء الأشخاص هم من أصحاب السوابق في سرقة السيارات وتهريب المخدرات، وتعمدوا إرسال تهديدات للنجم سلمان خان بهدف كسب بعض الشهرة على مواقع الإنترنت، وفقا للخبر الذي قرأته نور السمري، يوم السبت، عبر برنامج “بوليوود شو”، على نجوم إف إم.

وكان سلمان قد تلقى من خلال موقع فيسبوك في الـ26 من شهر سبتمبر الماضي، عن طريق شخص اتّهمه بأنه مشترك معهم في أفعالهم غير القانونية.

وبالصدفة، تمكن أفراد الأمن من القبض على هؤلاء الأشخاص من خلال إحدى نقاط التفتيش، وبعد التدقيق في أسمائهم تبين أن أحد أفراد هذه العصابة هو نفس الشخص الذي هدد سلمان خان على السوشيال ميديا.

شاكتي سيدشوار رنا

كما اعتقلت قوات الأمن الهندية، يوم الأربعاء، مطلوبًا في قضية سرقة عمرها 29 عامًا، أثناء تواجده في منزل يملكه نجم بوليوود سلمان خان في مدينة مومباي.

المتهم الذي يدعى شاكتي سيدشوار رنا، البالغ 62 عامًا، يعمل في رعاية حديقة منزل سلمان على مدار الـ15 عامًا الماضية، بعد أن غير هويته هربًا من الملاحقة.

وقال مفتش في الشرطة الهندية، إن ”رنا وعددًا من أتباعه الآخرين تورطوا في جريمة سطو وسرقة، وقامت الشرطة باعتقالهم عام 1990، إلا أنه أطلق سراحه بكفالة، وتعذر تتبعه بعد ذلك، ولم يتمكنوا من تعقبه“.

لكن الشرطة تلقت أخيرًا بلاغًا مفاده أن رنا كان يعيش في منزل بمنطقة شاطئ ”جوراي“ على مدار العشرين عامًا الماضية، وفي أعقاب المعلومات، تم فحص منطقة جوراي بدقة واستجواب مئات الأشخاص بعد أن علم المسؤولون أن رنا يعمل في منزل يتبع لسلمان خان.

ووصل المسؤولون الذين كانوا يرتدون ملابس مدنية، إلى المنزل وضبطوا رنا، وبدأت الشرطة باستجواب الرجل بعد أن تأكدوا أنه هو الشخص نفسه الذي ارتكب الجريمة.

ويعد فيلم “بهارات” هو آخر فيلم قدمه سلمان خان للسينما، ويقوم حالياً بتصوير الجزء الثالث من سلسلته الشهيرة دابانج.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك