تستمع الآن

العثور على أضخم كشف أثري خلال أعوام بالأقصر

الثلاثاء - ١٥ أكتوبر ٢٠١٩

تعلن وزارة الآثار، السبت المقبل، تفاصيل اكتشاف خبيئة لعدد من التوابيت الملونة والمومياوات بجبانة العساسيف بالبر الغربي بالأقصر، والذي يعد من أضخم وأهم الاكتشافات التي تم الإعلان عنها خلال الأعوام القليلة الماضية.

وكانت البعثة التابعة للمجلس الأعلى للآثار والعاملة بمدينة القرنة غربي محافظة الأقصر في منطقة جبانة العساسيف الأثرية، قد عثرت أمس على خبيئة تضم عددا كبيرا من التوابيت.

وتقع منطقة العساسيف، بالقرب من معبد الملكة حتشبسوت جنوب منطقة ذراع أبو النجا، وشمال دير المدينة، وتحتوي على العديد من المقابر الأثرية.

وكانت قد ظهرت، يوم الأحد الماضي، وبعد أيام قليلة على إعلان الدكتور زاهى حواس رئيس البعثة الأثرية المصرية العاملة فى وادى الملوك ووادى القرود غربى محافظة الأقصر، مفاجآت سعيدة للقطاع الأثرى والسياحى فى الأعمال والحفائر التى تجرى فى جبال القرنة غربى المحافظة، حيث عثر رجال البعثة العاملة فى منطقة العسايف على عدد من التوابيت الأثرية الخشبية بأحجام صغيرة.

وقالت مصادر بمنطقة آثار الأقصر، إن عمال الحفائر عثروا فجر يوم الأحد، على عدد من التوابيت فى منطقة العساسيف فى الرديم بجوار مقابر كبار رجال الدولة فى العصور الفرعونية.

وأضافت المصادر، أن التوابيت المكتشفة فى منطقة العساسيف عثر عليها العمال فى منطقة بعيدة وخارج المقابر ويرجع أنها تم إلقاؤها خارج المقابر خلال العصور الماضية فى فترة إعادة استغلال مقابر جبانة ذراع أبو النجا والعساسيف فى الأسرات الفرعونية المختلفة.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك