تستمع الآن

بعد اعتزالها لدوافع دينية.. ظهور نجمة بوليوود زايرا وسيم في دعاية فيلم جديد يثير الجدل

السبت - ٢١ سبتمبر ٢٠١٩

نالت نجمة بوليوود الهندية زايرا وسيم، هجوما كبيرا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد صورة جماعية نشرتها النجمة بريانكا شوبرا، مع فريق عمل فيلمها الجديد “The Sky is Pink، إثر إعلان زایرا اعتزالها مؤخرا.

وكانت زايرا وسيم قد أعلنت أنها ستعتزل التمثيل، لما وصفته بأن “هذه المهنة تتعارض مع عقيدتها الإسلامية”، ما أثار جدلا كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي، وفقا للخبر الذي قرأته نور السمري، يوم السبت، عبر برنامج “بوليوود شو”، على نجوم إف إم.

وقامت بريانكا بنشر صورة لطاقم عمل فيلمها الجديد، برفقة زیرا، على الشاطئ، في أعقاب الترويج للفيلم قبل العرض العالمي الأول في مھرجان تورونتو السينمائي الدولي، ومع ذلك، فإن وسائل التواصل الاجتماعي، استقبلت الصورة بفتور.

وفي تقرير لصحيفة manoramaonline، أشار إلى إن الجمهور یشعر أن عودة زايرا مرة أخرى إلى الأضواء، بعد أن أشعلت الأجواء بتصريحاتها الأخيرة عن اعتزال العمل السينمائي، ما هي إلا مجرد حيلة دعائية للإعلان والترويج للفيلم، لأن موضوع الاعتزال، قد أثار لغطًا كبيرًا في الوسط الفني.

كما كُتب على الهاشتاج الذي دشنه نشطاء على السوشيال ميديا ZairaWasim#، من أحد مستخدمي تويتر: “سمعت أنھا غادرت بولیوود لأن إیمانھا لا يسمح بذلك، دعونا نحترم رغباتها”.

كما طالب متابع آخر بمقاطعة فيلم “Pink Is Sky The “يقول: ”نأسف لخیاراتھا المھنیة ولا نريد لها أن تفعل ذلك بعد الآن لتكون صادقة في إیمانھا، دعونا لا نشاھدها، ونظھر التضامن مع خیاراتھا في الحیاة”.

وفي منشور مطوّل على “إنستجرام”، كتبت وسيم، البالغة 18 عاما والحاصلة على جوائز عدة، أنها تريد الابتعاد عن هذا المجال، لأنه “أضر” بعلاقتها مع الله.

وأوضحت: “بالطبع جلبت هذه المهنة الكثير من الحب، لكن ما فعلته أيضا هو أنها قادتني إلى طريق الجهل، إذ فقدت من دون إدراك إيماني”.

لمع نجم وسيم، وهي من إقليم كشمير المضطرب، في 2016 عندما أدت دور البطولة مع نجم بوليوود عامر خان، في الفيلم الناجح “دانجال”.

وفازت بجائزة “ناشونال فيلم أوورد” عن دورها كمصارعة طموحة في فيلم أصبح الأكثر ربحا في الهند، وحظي كذلك بنجاح كبير في الصين.

ونالت أيضا جائزة “فيلمفير كريتيكس أوورد” عن دورها كمغنية وكاتبة أغنيات مسلمة تصبح شخصية مؤثرة على “يوتيوب”.

بينما لجأت بعض الممثلات الهنديات المسلمات إلى موقع تويتر؛ لانتقاد وسيم على إقحام الإسلام في قرارها الابتعاد عن التمثيل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك