تستمع الآن

مينا مسعود: لم أحصل على أجر كبير في «علاء الدين» بسبب التمييز العرقي

الأحد - ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩

عبر الفنان الكندي المصري مينا مسعود، عن سعادته بزيارة وطنه الأم مصر، وبالحفاوة التي تم استقباله بها خلال فعاليات مهرجان الجونة السينمائي، موضحًا أن آخر زيارة له إلى مصر كانت قبل نحو 10 سنوات.

وأوضح مينا مسعود في حوار لوكالة «رويترز»: «سعيد أكثر برؤية فنانين كبار وجهًا لوجه كنت أشاهد أفلامهم وأنا صغير مثل يسرا ومنى زكي وأحمد السقا، ويظل عادل إمام صاحب أكبر رصيد في قلبي».

وأوضح أنه تفاجأ بأن المهرجان أكبر مما كان يتوقع، مضيفًا أن مصر بها مقومات رائعة لصناعة السينما، وأنه عندما يعود سيحرص أكثر على متابعة الأعمال الجديدة وربما يومًا ما سيقدم فيلمًا في مصر.

ويرى مينا مسعود أن التمييز العرقي ما زال يسيطر على هوليوود وهو ما يسعى للتغلب عليه، وأضاف «حتى دوري في علاء الدين، الذي أفخر جدا به، لم أكن لأحصل عليه لولا أن صناع العمل كانوا يبحثون عن وجه جديد بملامح شرق أوسطية، ورغم أنني أصبحت معروفا بشكل أكبر لم يُعرض علي أي عمل سينمائي طول الأشهر الثلاثة الماضية، وحتى على مستوى الأجور يختلف الأمر وليس كما يتصور البعض، فأنا لم أحصل على أجر كبير في دور علاء الدين».

وتابع أنه أنشأ مؤسسة غير هادفة للربح باسم (إي.دي.إيه) تهدف إلى مساعدة الموهوبين بمختلف مجالات الفنون وإتاحة الفرص لهم لتحقيق حلمهم، موضحًا «في بعض الأحيان لم تكن لدي القدرة المالية على الذهاب أو الاستعداد بشكل لائق لتجارب الأداء السينمائي من أجل الحصول على دور في فيلم، أتمنى أن نساهم في تسهيل ذلك».

وقدم «مسعود» خلال افتتاح مهرجان الجونة أولى جوائز مؤسسته والتي ذهبت إلى الممثلة المغربية نسرين الراضي عن دورها في فيلم «آدم» الذي يعرض داخل المسابقة الرسمية للمهرجان ويناقش قضية الحمل خارج إطار الزواج، وأكد أن المهرجان سيكون منصة سينمائية لتقديم الجائزة سنويًا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك