تستمع الآن

لماذا يبدأ العام الدراسي في سبتمبر؟ قصة عمرها 140 سنة

الثلاثاء - ١٧ سبتمبر ٢٠١٩

تبدأ الدراسة في شهر سبتمبر سنويًا في كل دول العالم تقريبًا، لكن ألم تتساءل يومًا لماذا شهر سبتمبر بالتحديد، ولماذا لا تبدأ الدراسة مثلًا مع بداية العام في يناير؟

السبب تاريخي يعود لبدء النظام التعليمي في العصر الحديث، حيث أصبح التعليم الابتدائي إلزامًيا في المملكة المتحدة عام 1880، ووقتها كان الأطفال يعملون في الحقول والمزارع لمساعدة أسرهم ماديًا، لذا فكرت الحكومة في تصميم العام الدراسي بشكلٍ يحفز الأسر على إرسال أبنائها للمدارس، بشكل لا يضر دخلهم المادي الذي يعتمد جزء منه على عمل أولادهم.

باولا كينج، أحد أعضاء الرابطة التاريخية في المملكة المتحدة، تقول لـ«بي بي سي» إن اختيار توقيت العام الدراسي جاء ليواكب الموسم الزراعي والصناعات المتعلقة بالزراعة، التي يشارك فيها الأطفال، فالعمل كان أقل في أشهر الشتاء، وبالتالي تقل الحاجة لوجود الأطفال في الحقول. وكان مقبولا أن يغيب الأطفال عن العمل في فترة النهار، وبدءًا من نهاية شهر مايو، تبرز الحاجة لوجود الأطفال في الحقول لجمع الفاكهة، وحصاد المحاصيل، ورعاية الماشية، ومن ثم ينتهي العام الدراسي في هذا الوقت.

وهذا الأمر ينطبق على كل دول العالم، حيث تقول سارة طرمان، باحثة في سياسات التعليم المقارن، إن المجتمعات الزراعية بشكل عام كانت تفضل أن يعمل الأطفال في الحقول للمساعدة في النشاط الاقتصادي للأسرة، كما أن الدراسة في الصيف تستلزم المزيد من أعمال البنية التحتية والاستعدادات في المدارس، فارتفاع درجات الحرارة يتطلب كثافة أقل في الفصول، والأخذ في الاعتبار المزيد من ظروف التهوية وأجهزة التبريد وغيرها. وهو ما يزيد من تكلفة الإنشاءات في المدارس.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك