تستمع الآن

ريم مهنا.. فتاة مصرية تعلن تجميد بويضاتها لحين ظهور الزوج المناسب

الأحد - ٠١ سبتمبر ٢٠١٩

أثارت ريم مهنا، الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشرها لمقطع فيديو أكدت فيه أنها خضعت لعملية تجميد بويضاتها حتى ظهور زوج مناسب تشاركه حياتها، بحسب الخبر الذي قرأته زهرة رامي في «عيش صباحك» على «نجوم إف.إم».

وأكدت ريم، أنها حينما قررت تجميد بويضاتها وأبلغت الطبيب الخاص اندهش من القرار، وقال: “أنا عمرى ما سمعت إن في واحدة في مصر طلبت هذا الطلب”.

وقالت ريم: “يعنى إيه جمدت بويضاتى؟ يعنى عملية يتم فيها الحقن وتساعد على تنشيط إفراز البويضات خلال ساعة من الزمن عن طريق ثلاث فتحات بالبطن بحجم صغير جدا لا يوجد لهم أي أثر بعد العملية، ويتم من خلالها سحب البويضات، ووضعها في ثلاجة لتتم عملية التجميد”، مؤكدة أن البويضات يتم حفظها لمدة عشرين عاما.

وأجابت ريم مهنا، لماذا قامت بإجراء عملية التجميد: “أنا كنت مقتنعة أننى أرغب في الزواج بعد سن الثلاثين بسبب تحقيق أحلامها في رسم خريطة حياتها في العمل وهذا أنسب لها على حد قولها”.

وأوضحت: “شاركت الناس بالفيديو ده علشان عدة أسباب.. أولها: لو واحدة عايزة تعمل كده تاخد الفكرة وتانى سبب هو تأخر زواج الفتيات”.

وأشارت إلى أنها قامت بعمل بحث، واكتشفت أن تجميد البويضات هو أنسب الحلول للزواج في أي وقت وهو الأنسب لمرضى السرطان من الفتيات قبل البدء في أخذ الكيماوي للحفاظ على بويضاتها حتى إتمام الشفاء لعدم إعاقتها في الحمل.

وأضافت ريم مهنا أنه بعد زواجها في سن متقدمة إن لم يحصل حمل بشكل طبيعي فسيقوم الطبيب المعالج عن طريق البويضة بعمل عملية حمل أطفال أنابيب.

وريم مهنا، شاعرة، صدر لها ديوان باسم “انتظر ديسمبر”، سجلت العديد من القصائد الشعرية التي قامت بتأليفها، ونشرتها على قناتها الخاصة على موقع ساوند كلاود.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك