تستمع الآن

«خطأ في القياسات».. قصة وصول أسود قصر النيل الأربعة إلى القاهرة بدلًا من الإسكندرية

الأحد - ٠١ سبتمبر ٢٠١٩

تحدثت آية عبد العاطي عن التخطيط المعماري وتأسيس الكباري في القاهرة العاصمة، منذ نشأتها، في حلقة اليوم من برنامجها «صندوق الدنيا» على «نجوم إف.إم»، من خلال عدد مجلة «ذاكرة مصر» الخاص بالكباري الأثرية في القاهرة.

وقالت آية عبد العاطي، إنه عندما أنشأ جوهر الصقلي القاهرة العاصمة، أقامها بعيدًا عن النيل، حتى أن المعز لدين الله الفاطمي، عندما جاء إليها تمنى لو أقامها جوهر الصقلي على النيل.

وأوضحت أنه قبل القاهرة كانت مدينة الفسطاط هي العاصمة لمصر وهي الخيمة التي أقام فيها عمرو بن العاص وقت دخوله مصر وقرر إقامة العاصمة في موقعها، مضيفة أن الإسكندرية والتي بدأ الفتح العربي منها، كانت ستكون هي العاصمة قبل الفسطاط لأن فيها منازل معدة للسكن ومنشآت وأسواق وغيره، وبعث عمرو بن العاص وقتها للخليفة عمر بن الخطاب ليسأله عن إقامة العاصمة بها، الذي قال له إنه لا يحب أن يكون بينه وبينهم بحر أو أية عوائق، لذا ألغيت هذه الفكرة.

النهاردة خرجنا من الصندوق "مجلة ذاكرة مصر" عدد عن كوبري قصر النيل هي مجلة ربع سنوية بتصدرها مكتبه اسكندرية من…

Posted by NogoumFM 100.6 on Sunday, September 1, 2019

وتابعت أن عمرو بن العاص اختار موقع بين النيل وجبل المقطم، لما يتميز به من عناصر جيدة للدفاع والهجوم على أي عدو، وبدأ وقتها تخطيط مدينة الفسطاط العاصمة، وكان على شكل دائري كأغلب المدن العربية، وكان السكان الأول هم القبائل العربية التي جاءت مع الفتح، وأقيم بالفسطاط منازل من الجير والرمل عالية يسكن فيها حتى 50 شخص، بشكل معماري فريد ومخطط، وأقيمت طرق ضيقة وتتفرع من بعضها بعرض متر واحد، وتغلق في الليل للأمان.

واستمرت الفسطاط عاصمة مصر لمدة 112 سنة وكانت مدينة للعامة وليست للنخبة، ولم يكن فيها أية عنصرية تجاه العامة، وعندما جاء الخديو إسماعيل الذي يعد المؤسس الثاني لمصر الحديثة بعد محمد علي، كبرت حركة التجارة، وكانت في ذلك الوقت شكل الحياة في مدينة الفسطاط محدود ولا يتوافق مع تطلعات الخديو إسماعيل، الذي قرر تحويل العاصمة للقاهرة، والتي أقامها بشكل معماري فريد يحاكي المدن الأوروبية.

وفي عام 1869 تم إنشاء كوبري قصر النيل، وهو أول كوبري يقام على النيل وتكلف 108 ألف جنيه، وكان يُدفع رسوم على المرور به، على اختلاف قيمة التحصيل على المارة والمركبات والبضائع، وكانت تماثيل الأسود الأربعة التي تزين الكوبري مصنوعة خصيصًا لتحيط تمثال الخديو إسماعيل في ميدان المنشية بالإسكندرية، لكن بعد تصميمها اكتُشف أن حجمها أكبر من أن توضع هناك، وكان يتم في هذا الوقت الانتهاء من أعمال كوبري قصر النيل لذا تقرر وضعها هناك.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك