تستمع الآن

خبيرة أسلوب حياة لـ«النص الحلو»: كل شيء في حياتنا له «طاقة» حتى الجماد

الثلاثاء - ١٠ سبتمبر ٢٠١٩

كشفت زينب حجازي خبيرة أسلوب حياة، عن معنى “أسلوب الحياة”، مشيرة إلى أنها درست عددا كبيرا من المجالات حتى تصبح متخصصة في مثل هذه الأشياء من بينها الأزياء والموضة والطاقة واللايف ستايل.

وأضافت زينب حجازي خلال حوار ببرنامج “النص الحلو” مع يارا الجندي، على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، أن الطاقة موجودة في كل شتى أنواع الحياة، حيث يوجد إنها تتدخل في كل مكان.

وأشارت إلى أن الطاقة موجودة لكنها غير مرئية، ولكنها تصدر ذبذبات، مشددة على وجود ما يسمى طاقة السيارة.

وتابعت: “الدليل على ذلك أن أي جماد لا بد أن نتفاعل معه، لأن له طاقة ولازم نهتم بهذا الموضوع، لأن كل شيء في الكون يؤثر على حياتنا”.

وأكملت: “عند الدخول على أي مكان لا بد أن نكون ممتنين، وأول غلط نرتكبه هو الترتيب حسب المكان لكن الأصح هو الترتيب حسب الصنف مثل يوم للكتب ويوم للملابس، لذا يجب أن نقسم حسب الأصناف”.

وعن “الكراكيب في المنزل”، قالت زينب: “أوقات المنزل يكون مرتب من الخارج لكن هناك أشياء غير مرتبة داخل الدولاب مثلا”، مشددة على أن نظافة المكان مهمة ويجب أن تكون كل يوم.

واستطردت: “لكن الترتيب تكمن في الأشياء التي نمتلكها في المنزل، لكن هناك طاقات موجودة في أشياء لا نرتديها أو أشياء موجودة ولا نستخدمها لذا فإنها تزعزع تلك الطاقة”.

وعن خطوات ترتيب الملابس في المنزل، قالت: “أول حاجة اعملها هي استخدام الخيال وأتخيل نهاية الترتيب، ومن ثم الدخول لغرفة الدولاب واتخيل إزاي عايزاه”.

وأكملت: “نطلع كل شيء ونمسكه في إيدينا ونسأل هل سنشعر بالسعاة به أم لن نشعر، وأي شيء ممزق أو فيه مشكلة من الممكن إصلاحه أو الاستغناء عنه ولا يجب أن يعود مرة أخرى إلى خزانة الملابس”.

واستطردت خبيرة أسلوب الحياة: “أي شيء لم نستخدمه في دولاب الملابس منذ سنة لا يتم استخدامه”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك