تستمع الآن

بعد إفلاس الشركة.. وكيل «توماس كوك» في مصر يكشف عن إلغاء حجوزات 25 ألف سائح

الثلاثاء - ٢٤ سبتمبر ٢٠١٩

كشف حسام الشاعر، رئيس غرفة شركات السياحة ووكيل شركة “توماس كوك” البريطانية في مصر، أنّه بعد إعلان الشركة البريطانية إفلاسها، فجر يوم الاثنين، تمّ التواصل مع شركة Caa، وهي إحدى الشركات الحكومية الإنجليزية، لتنظيم مغادرة الزبائن ونقل السائحين الموجودين في مصر إلى دولهم كل حسب تاريخ المغادرة الخاص به، وخاطبت الفنادق المصرية بأنّها ستكون الضامن لكل المستحقات، على ألا يتم سحب أي مبالغ من السائحين.

وقال الشاعر في بيان صحفي عنه، يوم الثلاثاء، ونقلته زهرة رامي، عبر برنامج “عيش صباحك”، على نجوم إف إم، إنّ الشركة ألغت حجوزاتها إلى مصر حتى أبريل المقبل والتي تبلغ 25 ألف سائح، مشيرا إلى أنّ عدد السائحين الذين كانوا يصلون لمصر عن طريق الشركة يبلغ نحو 100 ألف سائح.

وتابع وكيل شركة توماس كوك البريطانية في مصر، أنّ عدد السائحين التابعين للشركة الموجودين حاليا في الغردقة يبلغ نحو 1600 سائح فقط، يتم نقلهم بعد انتهاء فترة إجازتهم عبر الشركة الحكومية البريطانية CAA، موضحا أنّ الشركة التي أفلست هي توماس كوك إنجلترا، وباقي البلاد التابعة لشركه توماس كوك “ألمانيا، بلجيكا، هولندا، فرنسا، بولندا، والدول الاسكندنافية”، تعمل بطريقة طبيعية وبشكل منفصل عن توماس كوك إنجلترا، لافتا إلى أنّ الشركات سترسل لمصر نحو ربع مليون سائح خلال عام 2020.

ويأتي إعلان الشركة إفلاسها بعد فشل كبار المسؤولين بها في التوصل إلى حل مع المقرضين والدائنين أمس الأحد، حتى يمكنها الاستمرار، حيث كانت في حاجة لمبلغ 200 مليون جنيه استرليني (250 مليون دولار)، وحزمة بقيمة 900 مليون استرليني حين يتعين عليها سداد مستحقات الفنادق عن خدماتها خلال أشهر الصيف.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك