تستمع الآن

اعتقال 22 طالبا بعد احتجاجهم أمام منزل أسطورة بوليوود أميتاب باتشان لدعمه «مترو مومباي»

السبت - ٢٨ سبتمبر ٢٠١٩

نظمت مجموعة من الطلاب من المدارس والكليات، مظاهرة أمام مقر إقامة النجم أميتاب باتشان في مومباي بسبب تغريداته المؤيدة لمشروع “مترو مومباي”.

وأعرب باتشان عن دعمه لبناء مشروع المترو في مومباي، واصفًا إياه بأنه “أسرع وأكثر ملاءمة وأكثر كفاءة” و”حل للتلوث”، حيث لم تُقابل تغريدة أميتاب بشكل جيد من سكان مومباي، في الوقت الذي يحتج فيه الجميع على قطع الأشجار في غابة آري، وفقا للخبر الذي قرأته نور السمري، يوم السبت، على نجوم إف إم، عبر برنامج “بوليوود شو”.

وذكرت الشرطة أنه تم اعتقال ما يصل إلى 22 طالبا عندما كانوا يجلسون على طريق بالقرب من منزل باتشان في ضاحية جوهو، مسلحين باللافتات واللوحات.

لم يقتصر الهجوم على رمز بوليوود البالغ من العمر 76 عاما، وهو نفسه وجه لعدة حملات بيئية، من العامة فقط، لكنه امتد إلى بعض الدوائر السياسية ونشطاء الإنترنت، بعد دعمه لمشروع المترو، واقتراح قطع لأكثر من 2600 شجرة في غابة أكاري، وهي حزام أخضر.

ووفقا ًلما ذكره كبير المفتشين من مركز شرطة جوهو، فإن الطلاب، رفعوا شعارات تندد بموقف باتشان، وهددوا بالبقاء أمام منزل “براتيتشا” وهم يحملون اللافتات تحمل رسائل تدعو إلى إنقاذ غابة “آري” وتعارض القرصنة المقترحة للأشجار في الحزام الأخضر المترامي الأطراف في الضواحي.

وقال إن الطلاب الذين يدرسون في المدارس والكليات في مومباى والمناطق المجاورة كانوا يحتجون بصمت في البداية، ولكنهم جلسوا في وقت لاحق على طريق قريب وبدأوا في ترديد الشعارات.

ولم يصدر عن الفنان الكبير حتى الآن، أي تعليق بشأن ما وقع للطلاب، أو تفسير موقفه الذي لقيّ هجوما وقوبل بعدم الارتياح من قطاع واسع في الهند.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك