تستمع الآن

إصابة طفل بالعمى بسبب إفراطه في تناول البطاطس المقلية

الأربعاء - ٠٤ سبتمبر ٢٠١٩

لا تبدو البطاطس المقلية ضارة أو أبدت من قبل مشكلات لدى متناوليها، فهي أكلة مسالمة وسريعة وتدخل في سياقات عدة إما في ساندوتشات أو كطبق جانبي أو تسلية أمام فيلم السهرة، لكنها قد لا تؤدي مثلًا إلى العمى، أليس كذلك؟

ربما نعم، فقد أعلن أطباء العيون في مدينة بريستول البريطانية عن إصابة طفل بالغ من العمر 17 سنة بالعمى بعد أن ساء بصره تدريجيًا بسبب إفراطه في أكل البطاطس المقلية ورقائق البطاطس لسنوات طويلة دون غيرها.

وبحسب «بي بي سي»، فقد ظل الصبي بعد أن أنهى المرحلة الابتدائية، يعيش على أكل البطاطا المقلية، ورقائق البطاطس والخبز الأبيض، وبعض قطع لحم الخنزير والنقانق من وقت إلى آخر، حيث كشفت الفحوص أنه أصيب بنقص حاد في الفيتامينات وأنه تضرر من سوء التغذية.

الصبي، الذي لم يكشف عن اسمه، ذهب إلى طبيب عام وهو في سن الـ14 لأنه كان يشعر بالتعب، وتدهور الصحة، وأبلغه الطبيب آنذاك بأن لديه نقصا في فيتامين ب 12، ونصحه بتناول المزيد منه، ولكنه لم يلتزم بنصائحه ولم يحسن نظام أكله، وبعد ثلاث سنوات نقل إلى مستشفى العيون في بريستول لأنه بدأ يفقد بصره، بحسب تقرير طبي.

وقالت الطبيبة دينيز أتان، التي عالجته في المستشفى: «نظامه الغذائي كان أساسا كمية من البطاطا المقلية يشتريها كل يوم من مطعم محلي للسمك والبطاطا. واعتاد أيضا أن يتناول وجبة خفيفة من رقائق البطاطس، برينغلز، وأحيانا شريحة من الخبز الأبيض، أو لحم الخنزير، دون أي فواكه أو خضروات، وبرر ذلك بكرهه لبعض الأطعمة التي لا يستطيع تقبلها، ولذلك أحس أن الأطعمة الوحيدة التي يستطيع أكلها هي البطاطا المقلية ورقائق البطاطس».

ويستطيع الطفل التجول بمفرده بشكل محدود لأنه يستطيع الرؤية من الجوانب، وقال الأطباء إنه كان يمكن علاج حالته، التي تعرف باعتلال العصب البصري بسبب التغذية، إذا شخصت مبكرا، ولكنها تركت فترة طويلة حتى ماتت الألياف العصبية في العصب البصري، وأصبح الضرر دائما.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك