تستمع الآن

أستاذة علاج أورام لـ”كلام خفيف”: السجائر الإلكترونية تحتوي على مسببات السرطان

الإثنين - ١٦ سبتمبر ٢٠١٩

استضاف شريف مدكور، الدكتورة رباب جعفر، أستاذ علاج الأورام بجامعة القاهرة، في حلقة، يوم الاثنين، من برنامجه «كلام خفيف» على «نجوم إف.إم».

وقالت رباب جعفر إنهم في جمعية أورام الجهاز التنفسي فكروا في حملة توعية بسرطان الجهاز التنفسي، موضحة: «قلنا هنجيب كل الناس اللي بيشتغلوا على علاج الجهاز التنفسي من أول الأورام الصدرية والجراحين وكذلك أطباء الأورام من جميع جامعات مصر وجمعيات الصدر ومجموعة منتخبة من حول العالم».

وأضافت أن «سرطان الرئة من أخطر السرطانات في العالم، و85% من المصابين به مدخنين، وإذا قدرت أمنع بس التدخين يبقى قدرت أقضي على 85% من المرض، وعلشان كده لجأنا لوزارة التضامن للتوعية بأضرار التدخين، وفوجئنا بحملاتهم في هذا المجال».

وحذرت د. رباب جعفر من السجائر الإلكترونية الحديثة، قائلة: «الشيشة سيئة جدًا وهي السبب الرئيسي لظهور سرطان الرئة بين السيدات في مجتمعاتنا، والسجائر الإلكترونية رغم فرحنا بها وقت ظهورها لخلوها من مسببات السرطان، وهم عملوها بفكرة إن اللي بيدخن بيحب يمسك السيجارة في إيده وبيحب يشوف دخان ويظبط نيكوتين الجسم، وهي وفرت كل ده، لكن ابتدت تظهر مضاعفاتها عن طريق استخدام الجلسرين ومواد أخرى في خروج الدخان وهي من مسببات أنواع أخرى من السرطان».

وعن اكتشاف المرض في مراحل متأخرة، أوضحت «أعراض سرطان الرئة بتعدي دون التنبه لها، وبهذا يأتي 70% من المرضى بعد مرحلة الجراحة، بسبب أن أعراض السرطان قد تتشابه مع أعراض التدخين المتكررة مثل الكحة وكرشة النفس».

وتابعت: «أثبتت التجارب أن المستفيدين من الكشف المبكر عن سرطان الرئة هم المدخنين الشرهين لأكثر من 15 سنة، ويكون الكشف كل 3 سنوات، وتتم الجراحة بعد اكتشاف المرض بتكسير القفص الصدري وإزالة بعض الضلوع وإزالة الجزء المصاب، ثم العلاج الكيماوي إذا كان في مرحلة بعد المرحلة الأولى».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك