تستمع الآن

أحمد السعدني يرد على هجوم متابعيه: «خد من دمي وأعصابي اللي اتحرقوا كتير»

الأحد - ٠١ سبتمبر ٢٠١٩

كشف الفنان أحد السعدني، عن تعرضه لهجوم وانتقادات عديدة من قبل بعض المتابعين له على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد وفاة زوجته السابقة ووالدة أطفاله، والتي انفصل عنها منذ فترة.

وأشار أحمد السعدني في تدوينة عبر صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك”، إلى أنه لا يهتم كثيرًا بأحاديث من حوله، مؤكدا أنه كان دائم لوم أصدقائه الذين يهاجمون متابعيهم ويردون على تصريحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكمل: “طول عمري مبيفرقش معايا كلام الناس و كنت بلوم صحابي زي احمد فهمي مثلاً انه بيقعد يشتم الناس اللي بتشتمه وأقوله أنت بتقرا ليه اصلاً كبر دماغك!!، عمري ما اهتميت اقرا التعليقات السلبية أو يمكن كنت محظوظ اني مكنتش بشوفها او يمكن مكنش حد بيغلط فيا”.

واستطرد: “الحقيقة معرفش الوضع كان إيه لكن بعد البوست الطويل اللي أنا كتبته لصاحبة البوست حبيبتي وأم ولادي رحمة الله عليها، ومكنتش مهتم أن حد يقراه ولا كنت عايز اعرف رأي حضراتكم فيه، ولقيت صحابي قالولي إن في ناس شتمتني استغربت لإن اللي اتربينا عليه انه لا شماته في مواقف معينة، بس مهتمتش برضه لإن اللي فيا مكفيني أساسًا”.

وأكد السعدني، أنه شاهد بالصدفة خلال تعليقه على مدرب النادي الأهلي لكسر حالة الجمود التي يعاني منها لكنه وجد بعض المتابعين يهاجمونه، موضحا: “كنت داخل اكتب تعليق على مدرب الأهلي الجديد بحاول اكسر حالة الجمود اللي أنا فيها والحمدلله فشلت فشل ذريع إني اكسرها والفضل لناس المفروض أنهم متابعين ليا، المفروض برضه أنهم بيحبوني يعني أمال متابعني ليه عشان يشتموني؟؟”.

وتابع: “كلام البعض واللي اعتقد مخدش منهم ٥ ثواني كتابة لكن الأكيد أنه خد وجع قلب وروح وخد من دمي وأعصابي اللي اتحرقوا كتير، أنا لا حشتم ولا حعمل بلوك لحد ولا حقفل التعليقات.. أنا حرجع زي ما كنت أكتب وأنزل صور لنفسي ولأي حد بيحبني وشخص محترم حتى لو اختلف معايا”.

وقال السعدني: “مش عايز الهري ده ينسيني أشكر كل حد قريب مني وقف جنبي في شدتي وكل بعيد كان بيدعي للغالية بالرحمة ولينا بالصبر، والأهم إني اكتشفت وأنا بكتب السطر ده إني كسرت حالة الجمود فعلاً الحمدلله والبوست اللي جاي حيكون عن المدرب بس شكل حظه إداله فرصة معايا أشوفه في الماتشات، وإلى لقاء مش قريب غالبًا”.

كانت المهندسة أمل سليمان طليقة الفنان أحمد السعدني وأم أولاده قد توفيت الشهر الماضي، بعد تعرضها لأزمة قلبية حادة نُقلت على إثرها لأحد المستشفيات الخاصة بمدينة الشيخ زايد،

وعقب وفاة طليقته وجه السعدني، رسالة طويلة لأم أولاده الرحلة، عبر حسابه على “انستجرام”، تحدث فيها عن علاقتهما، وبعض المواقف، التي حدثت بينهما، ورغم تعاطف الكثير معه، فإن الكثير وجه له اللوم والشتائم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك