تستمع الآن

وزارة العدل تبدأ في تدريب المأذونين على استخدام «التابلت» في عقود الزواج

الخميس - ٢٢ أغسطس ٢٠١٩

بدأت وزارة العدل في تدريب المأذونين في عددٍ من المحافظات على استخدام التابلت لتسجيل عقود الزواج والطلاق فيما يعرف بـ«المأذون الإلكتروني» بعد تطبيقه رسميًا في بورسعيد بداية يوليو الماضي.

وقالت مصادر لـ«اليوم السابع»، إن الدورة التدريبية التي يتلاقها المأذونين بالنسبة لزواج وطلاق المسلمين والموثقين بالنسبة للمسيحيين، تتضمن التدريب على كيفية استخدام التابلت والبرنامج المسجل عليه، وكيفية توصيله بالشبكة الموحدة مع المحاكم التابعين لها، وطباعة الوثائق مباشرة بعد تدوين البيانات على التابلت، وتتم في محافظات منها القاهرة والسويس والإسماعيلية والبحر الأحمر، بحسب الخبر الذي قرأته زهرة رامي في «عيش صباحك» على «نجوم إف.إم».

وأوضحت المصادر، أن طريقة توثيق عقد الزواج تبدأ بقيام المأذون بالدخول على التطبيق المثبت بالتابلت وتدوين البيانات وهى اسم الزوج والزوجة ورقمهما القومي الذين يتضمن تاريخ الميلاد حيث لن يقبل التطبيق تسجيل تاريخ ميلاد لا يتجاوز سن الـ18 بالنسبة للزوج أو الزوجة، ثم إدخال بيانات الشهود، ومؤخر الصداق والمهر والشروط التي قد يطلبها أحد الزوجين، بحيث يتم توثيق البيانات إلكترونيًا بشكل كامل وبمجرد حفظها تظهر الوثيقة على الشبكة الموحدة المتصلة بأجهزة المحاكم ونيابات الأسرة.

ويحصل الزوج والزوجة على وثيقة الزواج من خلال طباعتها على الوثائق المؤمنة من التزوير التى سبق واعدتها وزارة العدل.

وأكدت المصادر أن تطبيق نظام المأذون الإلكتروني مع الوثيقة المؤمنة من شأنه القضاء على تزوير الوثائق، ومنع زواج القاصرات، والتحقق من عدم وجود مانع يحول دون الزواج.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك