تستمع الآن

هشام عباس لـ«حكاية ألبوم»: أغنية «حبيبي ده» قدمتني إلى جمهور جديد في الشرق الآسيوي

الثلاثاء - ٠٦ أغسطس ٢٠١٩

تناولت فريدة الخادم، يوم الاثنين، في برنامجها «حكاية ألبوم» على «نجوم إف.إم»، كواليس ألبوم «حبيبي ده» للفنان هشام عباس عام 2000، والذي ضم 10 أغنيات كانت الأغنية الرئيسية فيه أغنية «حبيبي ده» أو كما يعرفها الجمهوري «ناري نارين».

وفي مداخلة مع البرنامج، قال الفنان هشام عباس إن الألبوم كان سيحمل اسم «ناوي إيه» لتكون تلك الأغنية هي الـHead إلا أنه تقرر تغيير الاسم بعد تعديلات أضيفت على أغنية «حبيبي ده».

وأوضح «عباس» أن أيمن بهجت قمر كتب كلمات الأغنية في البداية كالتالي «يا ليل يا ليل.. ليلي من جماله»، ثم غيرها لتكون «ناري نارين.. ناري من جماله» وكان هشام عباس مرتاب من غنائها لأنها تليق بمغنية أنثى وليس رجل، لكنه غناها مع لحن رياض الهمشري، وبعد ذلك قام طارق مدكور بتوزيعها مع إضافة عزف الجيتار القريب من الشكل الهندي.

ومن هنا جاء التفكير للسفر إلى الهند لتصوير الأغنية وكذلك لتسجيل الإيقاع في الهند بالشكل الدقيق، وقال هشام عباس إنه لم يكن ينتوي تقديم الأغنية مع المطربة الهندية وكان دورها يقتصر على تسجيل بعض الآهات فقط، لكنه طلب منها غناء مقطع من الأغنية وهنا قرر أن تشاركه في العمل وكُتب لها مقاطع بالهندية مع سياق الأغنية، لتخرج بهذا الشكل.

وأكد هشام عباس أن هذه الأغنية ذهبت به إلى مكان آخر وجمهور آخر وأنها أصبحت أغنية عالمية وفتحت له جمهور الشرق الآسيوي الذي يضم نوعية جديدة من الجمهور عليه.

وربما كان هذا الألبوم فارقًا في مسيرة هشام عباس إلا أنه يقول إن ألبوم «هشام 95» كان أيضًا من المحطات الهامة، مشيرًا إلى أن كل عمل ناجح يصعب الأمر في العمل التالي للحفاظ على نفس قدر النجاح.

وكشف «عباس» لـ«حكاية ألبوم» طرحه لألبومه الجديد «عامل ضجة» في شهر أكتوبر المقبل بعد غياب 10 سنوات منذ آخر ألبوماته، وكان طرح قبل يومين أغنيته الجديدة «شاري بالغالي»، من كلمات حسن عطية ولحن أحمد زعيم، وتوزيع توما.



مواضيع ممكن تعجبك