تستمع الآن

نجمة بوليوود ديبيكا بادوكون تواجه أزمة مع الجمهور بسبب اجتماعها مع مخرج متهم بالتحرش

السبت - ١٠ أغسطس ٢٠١٩

تواجه نجمة بوليوود الشهيرة ديبيكا بادوكون، أزمة كبيرة مع معجبيها بعدما شوهدت خارج مكتب المخرج لوف رانجان في مومباي، مؤخرا، وأدت صور الثنائي على الفور إلى تكهنات بأنهما كانا يخططان للعمل سويًا في مشروع رانجان القادم.

والمخرج رانجان يعد أحد المتهمين في حركة MeToo الهندية التي هزت الهند في أكتوبر من العام الماضي، فقد عبر معجبيها عن استنكارهم لهذا التطور، وسرعان ما دشنوا هاشتاج #NotMyDeepika على تويتر، ليجد مكانه بين أعلى التريندات.

وجاء غضب الجمهور من الفنانة الهندية الشهيرة بسبب ما تشتهر به من آراء وتصريحات داعمة للمرأة، حيث قالت ديبيكا، في مقابلة أجريت معها مؤخراً، إنها لن تعمل مع أي شخص متهم بالتحرش الجنسي.

وبعد أسابيع ، لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت ديبيكا قد وقعت فيلمًا مع رانجان أم لا، لكن إجابتها على سؤال في مقابلة مع مجلة Vogue يشير إلى أنها لم تفعل.

سألتها المجلة عما إذا كانت ستعمل على مع شخص متهم بالتحرش الجنسي، وكانت أجابتها على السؤال بالنفي، تقول: “بالتأكيد لا”.

وفي الوقت نفسه ، تعمل ديبيكا على فيلمها الجديد Chhapaak مع المخرجة مجنا جولزار، يتناول الفيلم حياة فتاة هنديه تُدعى لاكشمي أغاروال ناجية من هجوم “بمادة كاوية”، قام يضم الفيلم فيكرانت ماسي.

تم تصوير الفيلم على نطاق واسع في دلهي ومومباي، ومن المقرر أن يعرض الفيلم على شاشات العرض في 10 يناير من العام المقبل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك