تستمع الآن

نجلاء بدر لـ«أسرار النجوم»: لدي إحساس دائم بعدم الشعور بالنجومية.. ونفسي أحاور الرئيس السيسي

الخميس - ٢٩ أغسطس ٢٠١٩

أعربت الفنانة نجلاء بدر عن سعادتها الكبيرة بكل الأدوار التي قدمتها على مدار مسيرتها حتى الآن، معربة أيضا عن ضيقها من التعامل مع “السوشيال ميديا”، قائلة إنها “أضرت بنا أكثر”.

وقالت نجلاء، في حوارها مع إنجي علي، يوم الخميس، عبر برنامج “أسرار النجوم”، على نجوم إف إم: “الجمال في العالم الفني قد يحددك في أداور معينة وهذا أغضبني في البداية لكي تثبتي أنك ممثلة ولا تريدين العمل بجمالك فقط، وأنا تخطيت هذا الأمر، وسأكتب في بطاقتي بعد سنوات من العمل، أنا نجلاء بدر بنت والدي لأني أحبه جدا، ما زلت في بداية الطريق والإنسان الذي يشعر أنه وصل لا يعمل كثيرا، والحمدلله لم يصيبني الغرور لأنني لا أشاهد نفسي وأهرب من هذا الأمر وأشعر بخضة لما الناس توقفني وتتصور معي وأتساءل له بالفعل فيه ناس متابعاني وتحبني، ولدي إحساس دائما أنني لا أشعر بالنجومية”.

وعن دور قدمته وشعرت بالندم عليه، أضافت: “مش هقدر أقول إني ندمت على حاجة معينة، وحتى اللي ندمت عليه حقق نجاحا كبيرا، وحتى لو حكمتي على نفسك لن يكون مثل حكم الجمهور على ما تقدميه”.

السوشيال ميديا

وعن رأيها في مواقع التواصل الاجتماعي، أشارت: “السوشيال ميديا أضرت بنا، خصوصا على مستوى العلاقات الشخصية، الآن العزاء أصبح على السوشيال ميديا، أي تهنئة أصبحت فقط على السوشيال ميديا، وأصبحت تصنع شهرة مستجدة وهذا في العالم كله وغير مقتصر على مصر، وأنا مقصرة مع هذا العالم الإلكتروني، وعرض عليّ كثيرا أنه يمكن شراء جمهور على السوشيال ميديا، وهذا لا أفعله مطلقا وهذا شغل للبعض، فأنا أريد تقييمي الحقيقي حتى لا أتوه في هذا العالم”.

وعن عملها الإعلامي السابق وهل يمكن أن تعود مرة أخرة كمقدمة برامج، قالت: “حصل لي تشبع من الإعلام وتم تصنيفي أكثر ممثلة ولازم يكون فيه برنامج له مقاييس معينة لكي أعود لهذا المقعد، وأتمنى من محاورة سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، ونفسي أعرف كيف سيمر بنا المرحلة الصعبة المقبلة وهو واضع سياسية طويلة الأمد وأثق به وبنتائجها”.

https://twitter.com/NogoumFM/status/1167140096291803136

قدرات غير عادية

وبدايتها الفنية وعملها مع مخرجين كبار أبرزهم داود عبدالسيد، أوضحت: “جاءت لي عقدة، لأن هو شخص يمنحك الفن بملعقة من ذهب تستطعمي كل مشهد وكل إحساس رجل في عالم آخر، ورؤيتي للفن اختلفت من التعامل مع المخرجين الكبار بالطبع، وتعاملت في بداياتي مع المخرج خيري بشارة وحدثني في تفاصيل لم أكن أتخيلها، وكان دائما يختبرني لكي أندمج مع الشخصية وأتوحد معها وهي روح تدخل داخلك لكي تشكلك، جعلوني أنظر لتفاصيل مختلفة تماما”.

وأردفت: “من وجهة نظري أن الفن ليس رسالة ولكن هو من حقه يمتعك هو فن راقي والشعوب المتقدمة شعوب فنية، والفترة الماضية في السينما رأينا إبهار على مستوى الأفلام الثقيلة إنتاجيا وإيرادات، وهذا معناه إن الذوق الفني ارتفع ولما وضعت له كل الاختيارات الحلوة ذهب لها كلها، ولكن لما تضع له اختيارات سيئة بالتأكيد سيذهب لها”.

“في شبر مية”

وعن دورها في مسلسل ” في شبر مية”، قالت: “هي شخصية لذيذة ومطلقة عندها بنتين وهو (فورمات أجنبي)، والمطلقة وعلاقتها بطليقها بعدما يتزوج أخرى، وهي تركيبة عجباني وجزء تربيتها لبناتها ولديها شغلها وتريد تحقيق نجاحات، والست دائما لديها حب الملكية وحتى لو طلقها فلديها شعور أنها تمتلكه”.

الزواج

وعن علاقتها بزوجها، أوضحت: “زوجي طيب جدا ودماغه ليس بها خبث ولؤم، ولديه التكافؤ أي أننا نكمل بعض وينصحني ويفرح لي لما يجدني متقدمة في عملي والعكس صحيح، ولكن حقيقة ما اكتشفته أن الزواج المبكر يضر العلاقة، وبعد سن الثلاثين يصبح لدينا نضج بالنسبة للرجل والست وهذا الرباط المقدس يتحول لمشروع عقلاني والقبول في الحياة أنكم تتقبلون كل عيوبكم بصدر رحب”.

وأعربت نجلاء عن خوفها من الخوض والدخول في جدال ديني مع أحد، قائلة: “أنا ماشية على ما أقرأه في القرآن الكريم ولا أحب الدخول في جدال مع أحد، والبني آدم الطبيعي يقدر يفهم كلام ربنا، إحنا مش مكلفين في الدنيا نحكم على أحد وربنا فقط من سيحاسبنا، وأنا قلتها من قبل (مش بحب أتكلم عن ربنا ولكن بحب أتكلم معه)، وربنا لا يحتاج لغة للحديث معه وأنا أتحدث معه بطريقتي وكل اختيارات ربنا لي هي أحلى حصلت وأنا راضية عن علاقتي بربنا ولا تحتاج لإشهارها وإعلانها للناس”.

وطالبت نجلاء بتكريم النجوم الشباب مثل الفنانين الكبار في المهرجانات المختلفة، مشددة: “ياريت أيضا التكريم يكون للشباب ليه لازم نوصل لنهاية الرحلة لكي يتم تكريمهم وناس كثر يستاهلوا التكريم أحمد حلمي وكريم عبدالعزيز وأمير كرارة، هذا يجعل قيمة للفنان”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك