تستمع الآن

محمد صلاح يرد للمرة الأولى عن إمكانية اعتزاله اللعب الدولي.. ويكشف عن علاقته باتحاد الكرة السابق

الإثنين - ١٩ أغسطس ٢٠١٩

رد الدولي المصري محمد صلاح، مهاجم ليفربول، لأول مرة عن الأحاديث التي تربطه دائما بإمكانية اعتزال اللعب الدولي مع منتخب مصر.

صلاح دخل في أكثر من أزمة مع اتحاد الكرة ومسؤولي المنتخب في العامين الأخيرين، مما يفتح الباب لشائعات اعتزاله اللعب دوليا.

وقال صلاح في تصريحات لشبكة CNN: “الأمر صعب للغاية، أحب مصر من كل قلبي، دائمًا ما أفكر فيها”.

وأضاف: “يدفعني حب مصر إلى الأمام منذ أن غادرت البلاد للاحتراف، لأكون قدوة للأطفال الذين يحلمون أن يصبحوا مثلي يوما ما”.

وأردف: “أريد أن أكون هذا الشخص الذي يلهم الأطفال، لذا فإن ترك منتخب مصر أمر كبير بالنسبة لي”.

واعترف صلاح بأن علاقته مع اتحاد الكرة المصري السابق لم تكن جيدة، لافتًا إلى أنه لم يرغب مطلقًا في الاعتماد على قوته خلالها.

وأشار في حواره، إلى أن الأمور داخل فندق إقامة منتخب مصر خلال منافسات كأس أمم أفريقيا 2019 لم تكن على ما يرام.

وقال نجم ليفربول: “كنت أفكر مع مسؤولي الاتحاد، الأمر كان شبيها بالمنافسة بيننا”.

https://twitter.com/cnnsport/status/1163456298870018049

وأكمل: “من الفائز؟، بالنسبة لي لن أكون فائزًا أبدًا لأنني لاعبًا، لذلك عندما كنت أتحدث عن شيء فكان عليهم أن يعلمون أنني أقول ذلك لأنني أريد أن أكون سعيدًا”.

وأردف: “أتحدث لتحقيق شيئًا للمنتخب، من أجل تقديم المزيد للفريق، ليس لأنني أريد أن أريهم قوتي، وللأمانة فإذا كنت قويًا لتغيرت الكثير من الأمور”.

وعن إقامة منتخب مصر خلال كأس الأمم، فقال صلاح: “وصول الجماهير إلى فندق اللاعبين كان غير طبيعيًا، عندما كنا في يوم الراحة ظللت حبيسًا في غرفتي حتى التاسعة والنصف مساءًا”.

وأوضح: “عندما حاولت النزول لساحة الفندق كان معي 200 فرد، ووقتها تحدثت عن الأمر مع المسؤولين ولكن اتحاد الكرة قالوا لي لماذا تشتكي؟!”.

واستطرد: “أشتكى لأنني إنسان، أريد أن أكون مع اللاعبين، أريد الجلوس والاستمتاع بحياتي، نحن نحب بعضنا كلاعبين ونريد أن نلهو قليلًا سويًا في وقت الراحة”.

واختتم: “لذلك، عندما أحاول التحدث عن شيء فإنني أتحدث من أجل وكل اللاعبين أيضًا، لأنهم -يقصد اللاعبين- يتحدثون معي ويقولون أرجوك أفعل ما تستطيع فعله”.

وعن علاقته مع ناديه، شدد: “أنا سعيد في المدينة، أنا أحب الجماهير وهم يحبونني. أنا سعيد في ليفربول”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك