تستمع الآن

فيديو نادر| زينات صدقي تتحدث عن أقاربها المتبرئين منها

الأربعاء - ٢٨ أغسطس ٢٠١٩

تحدثت الفنانة زينات صدقي، عن أقاربها وأهلها الذين تبرأوا منها بعد الاتجاه لعالم الفن، منذ الصغر، وذلك في فيديو نادر نشر عبر قناة “ماسبيرو زمان”.

وأشارت زينات خلال إحدى اللقاءات التليفزيونية، إلى أنها تريد أن توجه رسالة إلى أقاربها بعدما أصبحت فنانة كبيرة ولها تاريخ فني كبير.

وقالت: “قرايبي اللي يرموني ومتبرئين مني لحد دلوقتي، كلهم عندهم تليفزيون، أقول لهم اللهم انصر الفنانين على أهاليهم اللي مش بيعترفوا بالفن”.

وأكملت زينات صدقي: “نفسهم يشوفوني عشان يعترفوا بيا، ومن قلبهم يقولوا زينات قريبتنا”.

وأكدت زينات أنها تعترف بعمرها بكل سهولة، قائلة: “أنا الوحيدة اللي بعترف بسني، أنا مولودة 4 مايو سنة 1912 يعني 61 سنة، ولما أكون 81 أنا مستعدة في اليوم اشتغل 24 ساعة، واللي يناسبني هشتغله.. إن شاء الله دور عفريتة”.

ومرت الفنانة الراحلة التي توفيت في 1978 عن عمر 64 عامًا، بمآسي عديدة خلال رحلة حياتها الفنية وخاصة مع أهلها، حيث إنها ولدت في محافظة الإسكندرية، لعائلة رفضت التحاقها بمجال التمثيل.

وعند بلوغها سن الـ 15 زوجها أهلها ولم تستمر الزيجة سوى 11 شهرا، قبل أن ينفصلا وتنطلق هي في مسيرتها بعدما حصلت على لقب زميلة لها لتعرف باسم “زينات صدقي”، وسافرت إلى لبنان من أجل الانطلاق الفني.

بدأت حياتها الفنية كمغنية في بعض الفرق الفنية، وشاهدها الفنان نجيب الريحاني وعرض عليها دورا في مسرحية له، وأطلق عليها اسم زينات حيث تسمت باسم صديقتها المقربة “خيرية صدقي” حين أخذت منها اسم صدقي.

وعملت مع معظم الممثلين الكبار في تلك الفترة منهم: يوسف وهبي وإسماعيل ياسين، وشادية، وعبد الحليم حافظ، وأنور وجدي، بل أن الأفلام التي شاركت في بطولتها تجاوزت 400 فيلم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك