تستمع الآن

فيديو| ريهام سعيد بعد التحقيق معها: «الأعداء بتوع السوشيال ميديا السبب.. وإزاي أتنمر من ناس وأنا منهم»

الأحد - ٢٥ أغسطس ٢٠١٩

خضعت الإعلامية ريهام سعيد لجلسة تحقيق مطولة أمام لجنة الشكاوى في “المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام”، يوم الأحد، بشأن الشكوى المقدمة من “المجلس القومي للمرأة” ضد برنامج “صبايا”، إثر توجيهها في آخر حلقاته إهانات بالغة للمصريات اللاتي يعانين من السمنة أو الوزن الزائد، قبل أن تصدر إدارة القناة قراراً بوقف البرنامج.

وقررت اللجنة استكمال التحقيق مع سعيد الأسبوع المقبل، بعدما نسبت إليها “استخدام عبارات وأوصاف لا تليق بسيدات مصر، ما أدى إلى حالة استياء بالغة بينهن”.

وجاء ذلك على خلفية قولها في حلقة عن السمنة “الناس التخينة ميتة، وعبء على أهلها، وعلى الدولة، وبتشوه المنظر.. وأنتِ ماشية بالإسدال أو العباية أو الجلابية فقدتِ كل أنوثتك”، ما أثار حالة من الغضب على منصات التواصل المصرية والعربية، ومطالبات واسعة بعدم ظهورها مجدداً على الإعلام، خصوصاً أنّ إهاناتها متكرّرة.

ودافعت ريهام عن نفسها بعد التحقيق في تصريحات لصحيفة “الوطن”، قائلة إنها كانت مريضة سمنة وخضعت لـ3 عمليات جراحية سابقا بسبب وزنها الزائد، مؤكدة أن خالتها وعمها توفيا بسبب هذا المرض، مشددة: “أنا مريضة سمنة وعاملة 3 عمليات جراحات قبل كدة، وخالتي وعمي ماتوا من السمنة، فأنا بكره جدا التخن”.

وأوضحت ريهام، أنها دشنت حملة لعلاج مرضى السمنة، مشيرة إلى أنها ظلت تبحث لمدة 7 أشهر عن أطباء ومستشفيات لعلاجهم مجانًا، بهدف مساعدة المصريين للشفاء من “المرض اللعين” حسب وصفها.

وعن إهانتها مرضى السمنة، بررت ريهام تصريحاتها بقولها: “كنت أقصد اللي فوق الـ300 كيلو، وكنت بردد ما يقولوه”، موضحة أن إحدى مريضات السمنة وصفت معاناتها بالموت “قالتلي أنا ميتة ومبقدرش أمشي”.

واعتذرت ريهام، عن تصريحاتها التي سببت حالة من الجدل والغضب عبر السوشيال ميديا، قائلة: “إذا كان خاني التعبير بكلمة ممكن تكون تقيلة من كتر خوفي على الناس، فأنا اعتذرت لأن التعبير خاني في الكلام”.

وفي إصرار على صحة تصريحاتها التي ذكرتها عبر برنامج “صبايا الخير”، ذكرت ريهام: “علميا اللي فوق الـ300 كيلوا لو رفعوا إيديهم هيبقوا غرقانين”.

وعن سبب تصريحاتها التي أغضب قطاع عريض من الجمهور، جددت ريهام تبريرها لذلك، مبينة أنها أعدت تقريرًا مصورًا عن مرضى السمنة وما ذكرته عب ربرنامجها كان على لسانهم “الناس طلعت في التقرير قالت إحنا ميتين مش عارفين نتجوز أو نخلف”.

وردت ريهام، على هجوم الجمهور ومتابعي الحلقة عليها قائلة: “الناس خدت 30 ثانية من الحلقة، وسابت سياق الحلقتين، علما بأني بدأت الحلقة بصورة ليا وأنا تخينة وقولت على نفسي مشوهة”، متسائلة عن كيفية تنمرها بنفسها “إزاي اتنمر من ناس وأنا منهم”.

وهاجمت ريهام من أسمتهم “الأعداء بتوع السوشيال ميديا” قائلة: “الأعداء بتوع السوشيال ميديا خدوا 30 ثانية وبدأوا يرددوها علشان يقوموا الناس عليا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك